728 x 90

أوباما: سنغادر المفاوضات إذا تعثر الاتفاق مع إيران

-

  • 3/9/2015
باراك أوباما
باراك أوباما


ا ف ب
8/3/2015
واشنطن - أعلن الرئيس الأميرکي، باراک أوباما، الأحد، أنه إذا تعذر التوصل إلی اتفاق مع إيران يمکن التثبت منه بشأن برنامجها النووي، فإن بلاده ستغادر طاولة المفاوضات.
وقال أوباما في مقابلة مع قناة "سي بي إس": "بالتأکيد إذا لم يحصل اتفاق سنغادر".
وأضاف "إذا لم يکن بوسعنا التثبت من أنهم لن يحصلوا علی سلاح نووي، ومن أنه سيکون لدينا وقت کاف للتحرک أثناء فترة انتقالية حتی لو مارسوا الخداع، إذا لم نحصل علی هذه الضمانات، لن نقبل باتفاق".
ويأتي هذا التصريح غداة مباحثات باريس التي بدت فيها فرنسا أکثر تحفظا من واشنطن بشأن مشروع اتفاق مع طهران.
وأکدت الولايات المتحدة، السبت، أنها تشاطر فرنسا وجهة نظرها بشأن المفاوضات مع إيران، حتی وإن أبدت باريس تحفظات مطالبة بمزيد من الضمانات.
وبحسب مصدر قريب من المفاوضات، فإن باريس تأخذ علی واشنطن الدفع أحيانا بشکل متسرع باتجاه التوصل إلی اتفاق مع طهران.
واعتبر المصدر الذي طلب عدم کشف هويته أنه في النهاية سيکون هناک "قرار سياسي"، لکن هذا الأمر "لن يکون اتفاقا جيدا، أقل مما تريده فرنسا".
وکانت فرنسا عارضت نهاية 2013 إبرام اتفاق بين الإيرانيين والأميرکيين فقط، وتمکنت من الحصول علی تسوية تم بموجبها استئناف التفاوض.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات