728 x 90

تقرير دي فلت عن الکشف عن موقع نووي سري اسمه "لفيزان -3" من قبل المقاومة الايرانية

-

  • 2/28/2015
المجلس الوطني للمقاومة الايرانية يكشف عن موقع نووى سرى لتخصيب اليورانيوم بطهران
المجلس الوطني للمقاومة الايرانية يكشف عن موقع نووى سرى لتخصيب اليورانيوم بطهران


نشرت صحيفة دي فلت الألمانية الکشف عن ... في المرحلة الحاسمة للمحادثات النووية والذي يأتي نتيجة لعدة أعوام من تحقيقات ودراسات اللجنتان الامن وضد الارهاب والتحقيقات الدفاعية والاستراتيجية للمجلس واستطاع المجلس الحصول علی هذه المعلومات الاستخبارية الدقيقة من أعلی مصادر داخل النظام الإيراني الي جانب تفسير بشأن المفاوضات النووية.
والصحيفة المعروفة الألمانية تحت عنوان ”النظام الايراني...مواقع نووية سرية” يبدو أن المحادثات النووية مع النظام الايراني لها تطورات لکن المعارضة تکشف عن مواقع سرية وقد يمکن وجودها ازالة الثقة بالنظام الايراني ولوکانت المعلومات صحيحة أنشطة النظام الايراني خرق شديد للمواثيق الدولية و المحادثات لحکومة طهران ...
أشارت دي فلت الی تاريخ عمليات الکشف من قبل المقاومة الايرانية والإفصاح الدائم للجنة الامن وضد الارهاب وتقارير لجنة التحقيقات الدفاعية والاستراتيجية في المجلس الوطني للمقاومة الايرانية قائلة إن
تفيد التقرير للمقاومة الايرانية التي نشرت المعلومات الحاسمة عن برنامج النظام الايراني النووي سابقاً أن النظام يخصب اليورانيوم في المنشآت الدراسية بمجمومة عسکرية في لويزان (منطقة شمالي العاصمة الايرانية) النظام مع الطرادات المرکزي الحديثة بشکل سري. وينتج المواد التي يمکن استخدامها للقنبلة النووية والمحطة النووية.يخصب النظام المقادير المحددة في المنشات الاخری لليورانيوم مثل نطنز غير ان علی البلد کعضو معاهدة حظر انتشار السلاح النووي (ان بي تي) ان يرسل التقرير من المنشأت الدراسية والمنشأت التخصيبية الی سلطات الوکالة الدولية للطاقة الذرية.
و کتبت دي فلت: معلومات التي کشفها مجاهدو خلق سابقا کان موثقة ودامغة فهکذا قد بدأت کشف اول معلومات لبرنامج ايران النووي عن طريقهم عام 2003
حيث أدت الي طلعة النزاعات الدولية مع النظام و فرض العقوبات الاقتصادية ضده اخيرا.
واضاف تقرير دي فلت؛من اهم أهدام المفاوضات الفعالة ل دول 5+1 المتمتعين من حق الفيتو بمجلس الأمن الدولي و ألمانيا، لحصول علی الشفافية بالنسبة الي ما قام النظام في برنامجه النووي حيث ينفي انتاج سري لأسلحة النووية ، کان النظام يصعب الرقابة علی منشأته النووية.
و أعلن الوکالة دولية لطاقة الذرية عن مؤشرات واضحة التي تشير بأن نظام الملالي يعمل علی أسلحة النووية.

إتهمت المعارضة الايرانية حکام طهران علی إخفاء موقعا سريا، في السياق نفسه قالت سونا سمسمي، ممثلة المجلس في الولايات المتحدة، إن " سرية هذا البرنامج وبناؤها تحت الارض تدل علي أن النظام الإيراني يهدف الی مشاريع التسلح النووي ".
کما طالبت الولايات المتحدة بتقديم طلب للنظام الايراني علی ان يسمح بزيارة مباشرة الوکالة الدولية للطاقة الذرية فورا
اکدت سونا سمسمي قائلة إذ ان الولايات المتحدة ليست جادة في منع ايران من حيازة النووية فعليها ان تشترط استمرار المفاوضات بزيارة الوکالة الدولية للطاقة الذرية هذا الموقع
وکان المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية اول مجموعة قد کشفت عن النووي التسليحي في نطنز وموقع فوردو تحت جبل، إلي ذلک موقع مشتبه بـ ” بارجين ” الموقع الذي هدمه النظام بعد الکشف عنه
قال کلر لوبز المحقق الرئيس في سياسات الامن ” ان الکشف الجديد(الحديث) يدل علی ان ايران تستمر المفاوضات بسوء نية ”