728 x 90

کلمة آزادة حسيني من الممثلين لرابطة الشباب الإيرانيين في الخارج، في مؤتمر باريس حضرته مريم رجوي

-

  • 2/15/2015
آزاده حسيني
آزاده حسيني

فخامة السدة رجوي،
أيها الضيوف الأفاضل
أيها السيدات والسادة
إني آزادة حسيني أقيم في بريطانيا نيابة عن رابطة مدرسي المدارس الإيرانية البريطانية المتوسطة. وعندما انطلقت الثورة المناهضة للملکية في إيران لم أولد بعد، إلا أنني تعرفت علی ما کان شعبي يتوق إليه من آماله الداعية إلی الحرية والديمقراطية أثناء الثورة وهي الثورة التي سرقها الملالي المتعطشون للسلطة حيث فرضوا القمع في حق المواطنين منذ ثلاثة عقود أخری. وعندما ندرس تأريخ إيران منذ 1979 حتی اليوم نری ما ارتکبه نظام الملالي من الجرائم المفزعة. ولم يکن ما ينويه الخميني من أهدافه سوی تشکيل إمبراطورية إسلامية لفرض هيمنته علی المسليمن في کل أنحاء العالم بأسره. وأيقظ کل من مجاهدي خلق والمقاومة الإيرانية العالم وحذره مما يهدده من خطر عالمي.
کما کشف مجاهدو خلق النقاب عن برنامج الأسلحة النووية لهذا النظام.
ولقد جئنا هنا لنناشد بالحرية، جئنا هنا لنعلن للدول الغربية وفي الذکری الثورة المناهضة للملکية أننا نمثل نداء الشعب الإيراني فلا تبذروا أوقاتکم وأنتم تتفاوضون مع النظام. والآن في حوزتنا بديل ديمقراطي منظم أمام النظام الحاکم في إيران. فيجب أن تسمعوا إلی هذا البديل.
واسمحوا لي أن أؤکد وأعلن بکل وضوح أننا نحن الإيرانيين لا نعترف برئيس شرعي لمستقبل إيران سوی السيدة مريم رجوي.
وشکرا.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات