728 x 90

ايران- کابوس النظام وخوفه من الاسقاط من قبل منظمة مجاهدي خلق الايرانية

-

  • 12/21/2014
انتفاضة 2009
انتفاضة 2009

في وکالة انباء فارس


الشعار المفصلي لمجاهدي خلق هو”الموت لولاية الفقيه”.
هتافات فتنة 2009کانت مصوبة نحو مبدأ النظام

أظهرت وکالة انباء فارس التابعة لقوات الحرس رئيس تحرير الصحيفة الحکومية ”رسالة” إلی الساحة بذريعة الذکری السنوية لمسيرة عملاء الخامنئي في يوم 30ديسمبر2009 ضد الانتفاضة الشعبية العارمة في ايران لتحذر من هتافات مجاهدي خلق ضد نظام ولاية الفقيه وخطر انقسام وافق اسقاط النظام.
ووجهت وکالة انباء قوات الحرس السؤال لانبارلويي تقول:اشرح لنا من بداية الاعمال التي تدعو إلی الاسقاط کون الکثير يعتقدون إن هذه الفتنة کانت فقط اختلاف آراء في الحملة الانتخابية و لا دعوة إلی اسقاط النظام.
ويرد هذا العنصر من زمرة الخامنئي يقول:صحيح اذا کانت هتافات فتنة 2009 مهتمة لهذه الخلافات الذوقية فقط ولکن کانت الهتافات موجهة إلی مبدأ النظام.کانوا يهتفون بشعار”الموت لولاية الفقيه” في يوم عاشوراء عام 2009،هل کانت لديهم مشکلة ومنافسهم مبدأ ولاية الفقيه؟أحرقوا صورة الامام في الجامعة في يوم 7ديسمبر 2009.هل يتنافسون مع الإمام؟کانوا يهتفون بشعار” لا غزة ولا لبنان، نفديک يا إيران”في يوم القدس عام 2009،ما العلاقة بين هذه الهتافات ونتيجة الانتخابات؟ قالوا إن”الانتخابات ذريعة ولکن الهدف هو مبدأ النظام” ولم تکن الهتافات في مجال المنافسة الانتخابية.
واضافت وکالة قوات الحرس علی لسان احد عناصر الخامنئي تحت عنوان”کان يقاد قسم من احتجاجات عام 2009 من قبل مجاهدي خلق” قائلة:لابد من رسم الحدود مع العدو قالت القيادة إن الشعار المفصلي لمجاهدي خلق هو”الموت لمبدأ ولاية الفقيه” إذاً قاد المجاهدون قسماً من الاحتجاجات.
فلذا ليست قضية فتنة التنافس بين متنافسين وإنما وجهها الرئيسي هو الاطاحة بالنظام بطريق مواجهة مرنة.... .حسابنا مع الغرب حساب خاص وقضية النووي ذريعتهم.ومن المحتمل بعد ذلک يقومون بايجاد مشکلة في مجال حقوق الانسان والارهاب. ليس تجييش النيتو اطراف ايران صورياً وإنما منتظرون لتثار خلافات داخل ايران وثم يتدخلون.وطالما نکون حذرين فانهم يواصلون معرکه مرنة....يمکن أن تکون فتنة اخری في عام 2019 بشکل آخر وبامکاننا أن نتعرف عليها من شکلها

مختارات

احدث الأخبار والمقالات