728 x 90

-

نائب في البرلمان البريطاني: حکام إيران سيمثلون أمام محاکم دولية

-

  • 5/15/2008
اندرو مکینلی
اندرو مکینلی
في مظاهرة نظمها أبناء الجالية الإيرانية في لندن يوم الثلاثاء الماضي ضد الابتزاز الوقح من قبل النظام الإيراني بهدف منع تنفيذ الحکم الصادر عن محکمة الاستئناف البريطانية بإلغاء تسمية منظمة مجاهدي خلق بالإرهابية، قال النائب (اندرو مکينلي) العضو الأقدم في لجنة الشؤون الخارجية في مجلس العموم البريطاني: لدينا رسالتان للملالي الحاکمين في طهران.. الأولی أن علی رموز النظام وعملائهم ان يعرفوا انهم سوف يمثلون عاجلاً أم آجلاً أمام المحاکم التي ستقام في إيران ديمقراطية کما سيمثلون أمام محاکم دولية ليتلقوا جزاءهم بسبب الجرائم التي ارتکبوها.. فعلی المتورطين في تصدير الارهاب إلی الشرق الأوسط وقتل الأبرياء في العراق ان يعرفوا بانهم سوف يحاسبون علی أعمالهم. وأضاف مکينلي قائلاً: أعتقد ان علی حکومتنا اعادة النظر في علاقاتها مع طهران والاعتراف بان المناضلين من أجل الحرية والعدالة هم اصدقاؤنا.. وعلی الحکومة ان تقول لملالي طهران بصراحة إننا سننفذ حکم محکمة الاستئناف وسنعترف بالمقاومة الإيرانية. وفي کلمتها أمام المتظاهرين في لندن ادانت البارونة «هريس» من مسؤولي الحزب الليبرالي الديمقراطي في مجلس اللوردات البريطاني ما يمارسه النظام الإيراني من الابتزاز قائلة: القضاء في بريطانيا مستقل واننا لن نسمح لحکام طهران بان يحاولوا بالالتفاف علی القانون ومنع تنفيذ حکم المحکمة.. يبدو أن الملالي يعتبرون القضاء البريطاني مثيلاً لقضائهم. وأضافت البارونة «هريس» قائلة: ان النظام الإيراني يخاف أکثر من کل شيء من القيم الديمقراطية التي تتحلی بها منظمه مجاهدي خلق الإيرانية. ويستحق الشعب الإيراني دعمنا الشامل للحصول علی الحرية. هذا وجاء في البيان الختامي للمظاهرة: يجب ان لا تصبح حکومة القانون والعدالة لعبة بيد حکام إيران المجرمين وصانعي سياسة المساومة.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات