728 x 90

کلمتا اللورد مغينس عضو مجلس اللوردات والسير ادوارد لي عضو في البرلمان البريطاني في مؤتمر برلماني بمجلس العموم البريطاني

-

  • 8/3/2014



مناشدة لإتخاذ إجراءات عاجلة لتوفير الأمن لمخيم ليبرتي
اعلان بيان 400 برلماني بريطاني من مختلف الأحزاب البريطانية بما فيها 20 رئيسا للجان برلمانية ووزراء سابقين
تقديم الدعم لحقوق الإنسان والديمقراطية في إيران
وإحالة ملف إنتهاکات حقوق الإنسان تحت حکم الملالي إلی مجلس الأمن والمحکمة الجنائية الدولية
تقديم الدعم لتغيير النظام في إيران وورقة عمل مريم رجوي المشتملة علی 10مواد

يوليو/تموز 2014

لقد شارک عدد من أبرز اللوردات وممثلي مجلسي العموم واللوردات البريطانيين، وعدد آخرون من الوجوه الدولية في مؤتمر بمجلس العموم البريطاني في يوليو/تموز 2014.
ولقد ألقی المتکلمون المشارکون في هذا المؤتمر بکلمات في خصوص توفير الأمن لمخيم ليبرتي، وتقديم الدعم لحقوق الإنسان والديمقراطية في إيران وتغيير النظام الديمقراطي وحمايتهم لورقة عمل السيدة مريم رجوي المشتملة بعشر مواد. ولقد تم إعلان بيان 400 برلماني من مختلف الأحزاب البريطانية والذي يشمل 20 رئيسا لللجان البرلمانية ووزراء سابقين.
فيما يلي نسترعي انتباهکم إلی کلمتا اللورد مغينس عضو مجلس اللوردات والسير ادوارد لي عضو في البرلمان البريطاني في هذا المؤتمر:

اللورد مغينس عضو مجلس اللوردات:

أنا سعيد بلقاءکم هنا، وعلی الخصوص أنه من دواعي اعتزازي أن أری أصدقائي يدافعون عن الحق، واقفين بجانب الحق للتاريخ. أنه بيان هام.
أنتم تتذکرون أنني طلبت منکم طوال السنوات المنصرمة أن تراجعوا الصحف وإلی وزراة الخارجية أکثر فأکثر. نحن نحتاج إليکم أن توجهوا سلسلة من المراجعات نحو هاتين المؤسستين. وإلا سوف يقولون ما تسمعونه في خصوص أحداث العراق. کما أنه جزء من نضالکم بخصوص إيران. فاستمروا في کل خير تفعلونه.
وشکرا

کلمة السير إدوار لي عضو في البرلمان البريطاني:

أردت أن أشکرکم فقط، وأقول لکم لما تحدثتم، بأنکم لديکم أصدقاء کثيرون في البرلمان، مع أنه قد يلوح لکم عمل صعب وطويل في بعض الأحيان. آمل أن ينتهي الأمر بالنجاح والتوفيق في نهاية المطاف. لأن ما تريدونه لإيران هو مجتمع تعددي تُحترم فيه الديمقراطية وحقوق الإنسان، وفصل الدين عن الدولة، ولا نری فيه تطبيق حکم الإعدام، وتُحترم فيه جميع القيم الإنسانية المبدئية. أنتم منتصرون، لأنکم وقفتم من أجل الحقيقة. هذا کل ما أردت قوله؛ ولذلک فلا تيأسوا، وتذکروا لديکم کثير من الأصدقاء في البرلمان.
أشکرکم.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات