728 x 90

أوباما يلمح إلی ضلوع موسکو في إسقاط طائرة الرکاب الماليزية

-

  • 7/19/2014


ا ف ب
19/7/2014


ألمح الرئيس الأمريکي باراک أوباما الجمعة إلی ضلوع موسکو في إسقاط طائرة الرکاب الماليزية صباح الخميس، قائلا إن صاروخا أطلق من منطقة خاضعة للانفصاليين الأوکرانيين الموالين لموسکو وتسبب في إسقاط الطائرة. ويواجه المحققون صباح اليوم السبت صعوبات للوصول إلی مکان الکارثة.
ألمح الرئيس الأمريکي باراک أوباما مساء الجمعة إلی ضلوع موسکو في تفجير طائرة الرکاب الماليزية صباح الخميس علی الحدود بين أوکرانيا وروسيا. متهما الانفصاليين الموالين لموسکو في شرق أوکرانيا بإطلاق صاروخ أدی إلی إسقاط الطائرة.
وقد أعلنت السلطات الأمريکية أن مکتب التحقيقات الفدرالي (أف بي آي) وهيئة سلامة النقل يستعدان لإرسال محققين إلی موقع تحطم الطائرة. وأوضحت أنها سترسل محققا واحدا "علی الأقل" إلی أوکرانيا.
من جهتها، قالت السفيرة الأمريکية لدی الأمم المتحدة، سامنتا باور، إن الطائرة أسقطت بصاروخ بوک الروسي من طراز أس آيه-11، مشيرة إلی أنه تم "رصد انفصاليين" صباح الخميس بحوزتهم هذا النوع من الأنظمة الدفاعية المضادة للطائرات قرب المکان الذي سقطت فيه الطائرة الماليزية.
وهذه هي المرة الثانية خلال أشهر التي تتعرض فيها طائرة تابعة لـ "ماليجا إيرلاينز" لحادث کبير بعد اختفاء طائرة البوينغ بدون أن تترک أي أثر في الثامن من آذار/مارس الماضي في رحلة بين کوالالمبور وبکين.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات