728 x 90

-

مکالمة هاتفية مسربة بين نولاند والسفير الامريکي في کييف

-

  • 2/7/2014
 فكتوريا نولاند
فكتوريا نولاند


وکالات
7/2/2014

نشر شريط صوتي في الانترنت يقال إنه تسجيل لمکالمة هاتفية بين مساعدة وزير الخارجية الأميرکي فکتوريا نولاند وجفري بلات السفير الأميرکي في کييف تصف نولاند فيه الجهود التي يبذلها الإتحاد الأوروبي لحل الازمة في أوکرانيا بعبارات نابية.
کما يناقش بلات ونولاند بصراحة في المکالمة جدارة زعماء المعارضة الأوکرانية الثلاثة. ورفضت السفارة الأميرکية في أوکرانيا التعليق علی الشريط المسرّب.
وفي المحادثات التي نشرت علی يوتيوب يوم الثلاثاء أبلغت مساعدة وزير الخارجية الأميرکي السفير الأميرکي في کييف جيفري بايات أنها لا تعتقد أن فيتالي کليتشکو بطل المصارعة السابق الذي تحول إلی سياسي وهو زعيم المعارضة الرئيسي يجب أن يکون في الحکومة الجديدة.
وقالت في التسجيل الذي يصف الأحداث التي شهدتها أوکرانيا في يناير کانون الثاني "لا أری ان کليتش (کليتشکو) يجب أن يکون في الحکومة.. لا أری ذلک ضرورياً ولا أراها فکرة صائبة". واجتمعت نولاند يوم الخميس مع الرئيس الأوکراني فيکتور يانوکوفيتش لمناقشة حل للاحتجاجات المناهضة للحکومة التي تجتاح الجمهورية السوفياتية سابقًا منذ شهر تشرين الثاني (نوفمبر).
تعليق ساکي
وفي تعليق علی الشريط، قالت جين ساکي المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميرکية في إفادة صحافية "أنا لم أقل أنه غير صحيح". وأضافت أن نولاند اعتذرت لنظرائها في الإتحاد الأوروبي عن التعليقات المذکورة.
وفي التسجيل الذي نشر علی يوتيوب تناقش نولاند وبايات الإستراتيجيات للعمل مع ثلاثة رموز معارضة رئيسية هم کليتشکو وأرسيني ياتسينيوک وزير الاقتصاد السابق واوليه تيانيبوک الزعيم القومي اليميني المتطرف. وأشارت نولاند إلی إشراک الأمم المتحدة في حل سياسي للأزمة في کييف.
وکان الآلاف من ناشطي المعارضة الأوکرانية، بعضهم يحملون الدروع والهراوات، ساروا يوم الخميس في مظاهرة من المعسکر الذي اقاموه في ميدان الاستقلال في العاصمة کييف إلی مبنی البرلمان في استعراض للقوة.
وکاد المتظاهرون أن يحتکوا بمؤيدين للحکومة کانوا معتصمين قرب البرلمان خلف حواجز يحرسها المئات من رجال الشرطة، ولکن المظاهرة مرّت بسلام.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات