728 x 90

-

ميرکل واردوغان يدعوان الامم المتحدة للتحرک بشأن معاناة اللاجئين السوريين

-

  • 2/5/2014
ميركل واردوغان
ميركل واردوغان

أ. ف. ب.
4/2/2014

برلين - دعت المستشارة الالمانية انغيلا ميرکل عقب محادثات مع رئيس الوزراء الترکي الزائر رجب طيب اردوغان الثلاثاء، مجلس الامن الدولي الی مزيد من الوحدة في الاستجابة الی معاناة اللاجئين السوريين "التي لا يمکن تخيلها".

وصرحت ميرکل في مؤتمر صحافي مشترک مع اردوغان انه يجب اجراء محادثات مع روسيا والصين وکذلک مع ايران، العضو غير الدائم في مجلس الامن، لمساعدة الفارين من النزاع المستمر في سوريا منذ نحو ثلاث سنوات.

وقالت "نحن نوافق علی ان التطورات في سوريا غير مقبولة .. واننا نريد ان نحسن وحدة دول المجتمع الدولي".

وقالت ان محادثات السلام التي جرت في جنيف الشهر الماضي لم توفر الدعم الانساني المأمول، مضيفة "لا نستطيع الان ان نجلس دون ان نفعل شيئا، ولکن علينا ان نحاول ان نتحدث کذلک مع روسيا والصين ونبقی علی اتصال مع ايران".

ودعا اردوغان الذي يزور المانيا، التي تعتبر اکبر قوة اقتصادية في اوروبا والتي يعيش فيها نحو ثلاثة ملايين شخص من اصول ترکية، الی اصلاح مجلس الامن الدولي بحيث لا تتمکن احدی الدول الدائمة العضوية فيه من منع القيام باي تحرک ضروري.

وکانت روسيا والصين صوتتا بالنقض علی ثلاثة قرارات لمجلس الامن الدولي اقترحتها دول غربية لزيادة الضغوط علی نظام الرئيس السوري بشار الاسد في النزاع الذي قتل فيه نحو 136 الف شخص منذ اذار/مارس 2011.

وقالت ميرکل ان ترکيا المجاورة لسوريا تقدم "مساهمة هائلة" باستضافتها اللاجئين السوريين الذي قدر وزير الخارجية الترکي عددهم بنحو 700 الف شخص، مؤکدة ان علی اوروبا ان تبذل المزيد بشان هذه المسالة.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات