728 x 90

-

رودي جولياني عمدة نيويورک السابق: علی أمريکا أن تفي بالوعود التي أطلقتها لحماية سکان ليبرتي

-

  • 1/17/2014
رودي جولياني عمدة نيويورك السابق
رودي جولياني عمدة نيويورك السابق
موقع رول کال
15/1/2014

کتب رودي جولياني عمدة نيويورک السابق في مقال نشره موقع «رول کال» الاخباري التحليلي للکونغرس الأمريکي بشأن عدم وفاء أمريکا والأمم المتحدة بواجباتهما ومسؤولياتهما تجاه مجاهدي ليبرتي يقول: عدم التزام الولايات المتحدة والأمم المتحدة بوعودهما هو خرق واضح وبين في الايمان والعقيدة. وحقا أن أمريکا والأمم المتحدة قد فشلتا في الوفاء بوعودهما بشأن أمن هؤلاء المعارضين.
المعارضون الايرانيون في العراق محاصرون الآن في موقع يسميه العراقيون «مخيم انتقالي» باسم ليبرتي بعدما ترکوا مدينة أشرف السلمية التي أحدثوها . مخيم ليبرتي ليس مخيما انتقاليا وانما مخيم للعمل القسري. قبل حوالي شهرين أو ثلاثة أشهر قتل أکثر من 50 شخصا من الايرانيين في مخيم أشرف وأخذ سبعة آخرين بمن فيهم 6 نساء رهائن. فيما کانت أمريکا والأمم المتحدة قد وعدتا لهؤلاء الأفراد في أشرف بحمايتهم.
وآشار رودي جولياني الی الاتفاق النووي في جنيف وأخذ تنازلات أکثر من النظام الايراني وأکد قائلا:
الطريق الوحيد للاطمئنان من أن النظام الايراني لن ينال القدرات النووية هو استبدال الحکام الحاليين في ايران بايرانيين يدعون الی المبادئ الديمقراطية الحقيقية وحقوق المرأة والانتخابات الحرة.
هذه هي أهداف منظمة مجاهدي خلق الايرانية والمجلس الوطني للمقاومة الايرانية واني مرتاح بأنني مع عدد کبير من القادة الآخرين من طيف سياسي نؤيد قضية هؤلاء الأفراد.
الملالي يعملون جاهدين لاحباط هذه الجهود وهم مع الأسف يحظون بدعم النظام العراقي.
وفي ختام المقال أکد جولياني يقول: هل نتلقی درسا من التاريخ أم نکرر الأخطاء من جديد؟
الأمر الذي يجب أن لا يحدث هو ربط الرغبة في الحوار مع النظام الايراني بنبذ وعودنا وتعهداتنا تجاه سکان مخيم ليبرتي. هذان الأمران لا يرتبطان بعضهما بالبعض. لايجوز أن ننسی هؤلاء الأفراد بل علينا أن نفي بوعودنا التي أطلقناها قبل حوالي 10 سنوات لحمايتهم .

مختارات

احدث الأخبار والمقالات