728 x 90

-

الأزمة في تايلاند: المعارضة تبدأ حملة «إغلاق بانکوک»

-

  • 1/6/2014
آلاف المتظاهرين في العاصمة بانكوك يطالبون بسقوط الحكومة التايلاندية أمس -أ.ف.ب
آلاف المتظاهرين في العاصمة بانكوك يطالبون بسقوط الحكومة التايلاندية أمس -أ.ف.ب

المتظاهرون طالبوا بحکومة انتقالية و«مجلس شعب» لإجراء إصلاحات سياسية

الشرق الاوسط
4/1/2014

بانکوک - طالب آلاف المتظاهرين في بانکوک أمس بسقوط الحکومة التايلاندية تمهيدا لشل العاصمة الذي وعدوا به خلال أسبوع. نظم المتظاهرون المعارضون للحکومة في تايلاند مسيرة في العاصمة بانکوک في محاولة لحشد التأييد لحملتهم الرامية إلی إيقاف حرکة الحياة في المدينة اليوم، وهذه أول مسيرة في إطار ما يطلق عليه المعارضة «حملة إغلاق بانکوک».
وتقول المعارضة إن هدفها هو إجبار الحکومة علی الاستقالة قبل إجراء الانتخابات المبکرة التي دعت إليها الشهر الماضي رئيسة الوزراء ينغلوک شيناوترا، وتعتزم المعارضة تنظيم مزيد من الاحتجاجات يومي الثلاثاء والخميس القادمين، ويقول المتظاهرون إنهم سوف يغلقون بانکوک تماما بداية من الـ13 من الشهر الحالي».
وکان المتظاهرون وعدوا بشل العاصمة اعتبارا من 13 يناير (کانون الثاني) في فصل جديد من أزمة مستمرة منذ أکثر من شهرين ونصف الشهر وقتل خلالها ثمانية أشخاص. وقد قرروا إغلاق مفارق الطرق الرئيسة المتجهة إلی العاصمة ومنع الموظفين من التوجه إلی مراکز أعمالهم وقطع الکهرباء والماء في المباني الرسمية ومقار رئيسة الوزراء ينغلوک شيناوترا.
وقالت ناطقة باسم الحرکة انشالي بيريراک: «إنها مسيرتنا الأولی هذه السنة لبدء إغلاق العاصمة». ويتهم المتظاهرون رئيسة الوزراء بأنها دمية بيد شقيقها ثاکسين شيناوترا، رئيس الوزراء السابق الموجود في المنفی بعد انقلاب أطاح به في عام 2006».
ويطالب المتظاهرون بإبدال الحکومة بـ«مجلس شعبي» غير منتخب خلال 18 شهرا قبل إجراء انتخابات جديدة. وهو برنامج يثير المخاوف بشأن أهدافهم الديمقراطية.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات