728 x 90

-

الدکتور صالح المطلک والشيخ خلف العليان وآخرون من شخصيات ونواب عراقيين يهنئون بالانتصار الجديد لمجاهدي خلق

-

  • 12/2/2007
الشیخ خلف العلیان
الشیخ خلف العلیان
وجه الدکتور صالح المطلک الأمين العام للجبهة العراقية للحوار الوطني رسالة تهنئة الی مناضلي درب الحرية في مدينة أشرف بمناسبة انتصار مجاهدي خلق من جراء القرار الصادر عن المحکمة البريطانية، فيما يلي نصها: هذا انتصار عظيم وهذا جاء نتيجة صمود ومثابرات فذة وجهود دؤوبة لاخواننا واخواتنا في مجاهدي خلق في عموم العالم. هذا الانتصار وقرار محکمة بريطانيا شهادة أخری علی عدالة ومظلومية مجاهدي خلق وشهادة علی دفاع القوی الوطنية والديمقراطية العراقية من أجل تواجد مجاهدي خلق في العراق ونشاطهم الحر. ان مجاهدي خلق في العراق لهم أکثر من أي مکان آخر الملايين الملايين من الأدلة وشاهد حي علی صدقهم ونزاهتهم وتفانيهم وانسانيتهم. فهذا انتصار آخر لجميعنا. جعل الله هذا الانتصار فاتحة لانتصارات متلاحقة وأکبر والانتصار النهائي للشعب الايراني وتاريخ مستقبل بلادکم. صالح المطلک الامين العام للجبهة العراقية للحوار الوطني کما بعث الشيخ خلف العليان الامين العام لمجلس الحوار الوطني والنائب الاول من محافظة الانبار العراقية في البرلمان العراقي بعث برسالة تهنئة الی المجاهدين المقيمين في أشرف فور سماع خبر قرار المحکمة البريطانية الغاء تسمية مجاهدي خلق بالارهاب. وفيما يلي نص الرسالة: نصر من الله وفتح قريب أيها الاخوات والاخوة المجاهدين الابطال، تقبلوا أطيب تبريکاتنا وتهانينا الحارة، أثار انتصارکم في محکمة بريطانيا بين أبناء محافظة الانبار العراقية الذين لن ينسوا أبداً خواطر استضافة واجارة مجاهدي خلق، البهجة والسرور والزهو والاستشعار المتزايد باليسر والانفتاح. نهنئکم و أنفسنا بعدکم بهذا الخبر المفرح بالنصر لکون الانتصار علی الجور والظلم هو انتصار لاخوانکم في العراق أيضاً. فکل خطوة تقتربون الی أهدافکم، تحرر ذلک قيوداً منا نحن الشعب العراقي وتخفف عن معاناتنا. يسرنا أن نحظی بانتصاراتکم لما لنا نصيب من وقوفنا بجانبکم طيلة سنوات التعب والصمود. کما شرف لنا أن بقينا صامدين بجانبکم أيام الصعاب والمضايقات والجور المفروض عليکم. نتمنی أن تتکرر هذه الخطوات المنتصرة کل يوم وبشکل متزايد وما النصر الا من عند الله والله مع الصابرين- الشيخ خلف العليان - مجلس الحوار الوطني العراقي الدکتور عبدالسلام العاني رئيس مجلس محافظة الانبار هو الآخر بعث برسالة حول ما حققته مجاهدي خلق من نصر جراء الحکم الصادر عن المحکمة البريطانية جاء فيها: انه لنصر کبير يستحق تقديم أخلص تبريکاتنا لمجاهدي خلق. لکوننا في محافظة الانبار کنا منذ أمد بعيد نحمي مجاهدي خلق ونقف بجانبهم ونری الآن هذا الانتصار انتصاراً لنا وتقدماً لشعبنا. کما أصدر الحزب الاسلامي العراقي رسالة تهنئة بمناسبة الحکم الصادر عن المحکمة البريطانية برفع اسم المنظمه من قائمة الارهاب جاء فيها: الی منظمة مجاهدي خلق الايرانية، بمناسبة صدور حکم المحکمة البريطانية بالغاء اسم المنظمة من قائمة الارهاب نقول ان دل هذا علی شيئ انما يدل علی أن المنظمة منظمة مسالمة تريد تبني الديمقراطية في ايران بعد أن قام النظام الايراني الحالي بقتل الديمقراطية في البلاد. هذا وأصدر عدد من نواب البرلمان العراقي رسائل تهنئة الی قيادة مجاهدي خلق ومقاتلي درب الحرية في أشرف بينهم مشعان الجبوري أمين عام حزب الوطن ورئيس کتلة المصالحة والتحرير والدکتور احمد سليمان من جبهة التوافق والدکتور حارث العبيدي من جبهة التوافق والدکتورة نداء ابراهيم من جبهة الحوار والدکتور مصطفی من جبهة الحوار والشيخ وسام البياتي من جبهة الحوار وجمال الرفيعي من الحزب الاسلامي العراقي ومحمد الدايني من جبهة الحوار. وأکد هؤلاء النواب في رسائلهم: ان هذا القرار هو انتصار العدالة علی الجور والظلم. وبشطب اسم مجاهدي خلق الايرانية من قائمة الارهاب سيسود توازن جديد في المنطقة وستکون بداية لنهاية المعاناة والآلام للشعبين الايراني والعراقي. نهاية تمهد الطريق لاقامة العلاقات الاخوية بين البلدين بعيداً عن الارهاب والأفکار المتطرفة وتعيد أواصر العلاقات الثقافية والتاريخية والاجتماعية العريقة بين البلدين.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات