728 x 90

-

نزار السامرائي: النظام الايراني يری منظمة مجاهدي خلق البديل الثوري عنه لذلک يواصل التدخل في الشأن العراقي

-

  • 11/15/2007
نزار سامرائی
نزار سامرائی
قال نزار السامرائي المحلل السياسي من المرکز العراقي للدراسات الاستراتيجية: بما أن النظام الايراني يری منظمة مجاهدي خلق البديل الثوري عن کيانه الفاشي لذلک يواصل التدخل في الشأن العراقي. وأجرت قناة الرافدين حواراً معه جاء فيه: عد اياد علاوي رئيس حرکة الوفاق الوطني العراقي ضغوط النظام الايراني علی حکومة المالکي لطرد منظمة مجاهدي خلق الايرانية أنها مثال آخر علی تمادي النظام الايراني في سياساته في العراق. وأوضح علاوي أن جميع الأعراف الدولية تجيز اللجوء السياسي وأن أعضاء في حرکة مجاهدي خلق محظور عليهم الحرکة في العراق داعياً الحکومة الحالية الی اتخاذ موقف جريء تجاه التدخلات الايرانية السافرة. وقال علاوي ان حرکة الوفاق وأمينها العام والقائمة العراقية أصابها ومايزال الجزء الأکبر من عداء النظام الحاکم في ايران وعناصره في العراق. وللتعليق علی التدخلات الايرانية في الشؤون العراقية ينضم الينا عبر الهاتف من العاصمة السورية دمشق السيد نزار السامرائي المحلل السياسي في المرکز العراقي للدراسات الاستراتيجية. السيد نزار هذا ما يخص الحکيم لو تحولنا الی السيد اياد علاوي هو يعد ضغوط ايران علی الحکومة الحالية لطرد منظمة مجاهدي خلق من العراق تدخلاً ايرانيًا سافراً في الشأن العراقي. من أية زاوية تنظرون الی هذه المسألة؟ نزار السامرائي: منظمة مجاهدي خلق موجودة في العراق بحکم قرار دولي سابق والولايات المتحدة الآن تشرف علی معسکر أشرف دون أن يتاح لحرکة مجاهدي خلق أن تتحرک خارج هذا المعسکر. هذا من جهة. ومن جهة أخری هنالک مفارقة تاريخية حينما کانت القادسية الثانية بين العراق وايران واستطاعت الذراع الطويلة للعراق وهي القوة الجوية أو القوة الضاربة للعراق وهي صواريخ تصل الي عمق ايران نذکر أن السيد مسعود رجوي کان قد ترجی من الرئيس الراحل بأن يتوقف عن قصف المدن في حين أن محمد باقر الحکيم زعيم ما يسمی بالمجلس الاسلامي أو المجلس الاعلی للثورة الاسلامية کان يطالب الزعامة الايرانية بأن تقصف المزيد من المدن العراقية. هذه مفارقة تاريخية يجب أن لا تغيب عن بالنا علی الاطلاق. لذلک أعتقد بأن ايران تحمل موروثاً من الحقد علی العراقيين بالدرجة الاولی وعلی ايوائهم لحرکة مجاهدي خلق في الساحة العراقية لأنها تعتبر البديل الثوري عن النظام الفاشي في ايران هو حرکة مجاهدي خلق، علی ذلک أظن بأن استمرار التدخل الايراني بشأن هذه المنظمة کما قال اياد علاوي يشکل تدخلاً صارخًا وسافراً ولا يحق لايران أن تطلب هذا الطلب ذلک بأن هذه الحرکه حرکة تمثل مجمل الشارع الايراني وليست حرکة انفصالية أو تطالب باستقلال اقليم دون اقليم کما هو شأن علي سبيل المثال بالنسبة لحزب العمال الکردي في ترکيا. هي حرکة تمثل کل الايرانيين ولها ثقل سياسي في الساحة الايرانية ولم تتحرک عبر الحدود بين البلدين حتی تشکل خطراً مباشراً حاليا علی ايران. لذلک أظن أن ايران تريد أن تحرک الحکومة العراقية وتجعل منها ذراعاً نيابة عنها في توجيه الضغط علی هذه الحرکة اما لتسليمها لايران أو لطردها من الساحة العراقية وحين ذلک يمکن أن نقول بأن الحکومة العراقية کانت العوبة ولازالت بيد الايرانيين وعلی ما أظن الولايات المتحدة لم توافق حتی الآن علی مثل هذه اللعبة وأظن أن الولايات المتحدة اذا لم توافقها فان الحکومة العراقية لن تستطيع أن تفعل شيئاً علی الاطلاق.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات