728 x 90

-

سليم الجبوري يحمل المالکي والدليمي مسؤولية التعرض لمقرات الحزب الاسلامي العراقي

-

  • 2/14/2013
النائب عن القائمة العراقية سليم الجبوري
النائب عن القائمة العراقية سليم الجبوري

نيناالعراقية
11/02/2013



بغداد- حمل النائب عن القائمة العراقية سليم الجبوري القائد العام للقوات المسلحة نوري المالکي ووزير الدفاع وکالة سعدون الدليمي مسؤولية تعرض مقرات الحزب الاسلامي العراقي الی الاعتداء .
وقال في مؤتمر صحفي حضره عدد من نواب الکتلة اليوم" ان مداهمة القوات الامنية لمقر الحزب الاسلامي ومصادرة اسلحة النواب وحمايات المقر امرمستغرب في الوقت الذي نری جهات اخری تصرح علانية بتشکيلها مليشيات مسلحة ويتم غض النظر عنها ".
واضاف الجبوري "ان الاسلحة التي تم مصادرتها هي اسلحة مرخصة ولدينا الاثباتات من ارقامها من انها عائدة لحمايات المقر والنواب الذين يحفظوها في مقر الحزب في وقت تواجدهم في مهام خارجية في نفس الوقت الذي نستاءل عن الاسباب التي دفعت لمداهمة الاجهزة الامنية لمقر الحزب الاسلامي دون غيرها من مقرات الاحزاب وهذا يعني وجود استهداف للحزب الاسلامي ".
ودعا رئيس الوزراء المالکي ووزير الدفاع وکالة سعدون الدليمي الی "معالجة هذا الامر واعادة اسلحة النواب وحمايات المقر" وقال "نحملهما مسؤولية اي اعتداء يحصل علی مقرات الحزب الاسلامي واعضائه"
وکان الحزب الاسلامي العراقي قال "ان وحدة من الجيش العراقي قامت صباح امس بالدخول للمقر العام للحزب في منطقة اليرموک غربي بغداد وتفتيشه بشکل مفاجیء من دون اوامر تفتيش قضائية" .
واشار في بيان امس الی ان القوة قامت بمصادرة الاسلحة التابعة لحماية المقر واسلحة حمايات بعض النواب المودعة امانات في مقر الحزب" .
وحمل الحزب الاسلامي ، بحسب البيان ،الجهات التي اصدرت الاوامر مسؤولية تبعات هذه الاجراءات وامن المقر والنواب الموجودين داخله

مختارات

احدث الأخبار والمقالات