728 x 90

-

لماذا أقف مع الأشرفيين ومع مجاهدي خلق؟- د. حسن طوالبه

-

  • 9/28/2012


ايلاف
27/9/2012

بقلم: حسن طوالبه
کثيرة هي الاسئلة والتعليقات من الاخوة العراقيين , وبالذات من انصار نوري المالکي والاحزاب الطائفية التي مزقت العراق, عن سر اهتمامي بقضية الاشرفيين في العراق بخاصة , ومجاهدي خلق الايرانية المعارضة , ولماذا ادافع عنهم؟
نعم انا المسلم العربي القومي المؤمن , الاردني, واخيرا الانسان , اقف موقفا حازما وثابتا ضد نظام الملالي اصحاب نظرية ولاية الفقيه , ليس من اجل الکره الاعمی غير المسبب , ولا اقف ضد الايرانيين المسلمين , ولا ضد ايران الجارة التي تحترم الجيرة ولا تزعج جيرانها وتؤذيهم لتنفيذ استراتيجية طائفية سلطوية متعالية. اقف ضد من يعتدي علی امتي العربية , او يستهين بهذه الامة التي کرمها الله واختار کل الانبياء والرسل منها , وانزل القرأن الکريم باللغة العربية.
ان الانتماء للامة حق لابنائها , دونما اي تعصب يقود الی ايذاء الاخرين , وانتمائي الی الامة العربية لا يعني ان استهين بالامم الاخری , او اتعالی عليهم , وامتثل لقول الله تعالی ( يا ايها الناس انا خلقناکم من ذکر وانثی. وجعلناکم شعوبا وقبائل لتعارفوا. ان اکرمکم عند الله اتقاکم ) الحجرات. ولکن اعتزازي بأمتي لانها امة القران والرسل والانبياء. واقف بالمرصاد ضد کل من يسئ اليها من قريب او بعيد. واعتقد ان هذا حق لکل ابناء الامم الاخری ومنها القومية الفارسية , ولکن عندما تتسلط قومية علی اخری فهنا تکمن العصبية البغيضة , وهذا هو حال القومية الفارسية التي وضعها الحکام المتسلطون في هذا الموقع , وسببوا لها هذا الوصف المؤذي , وجعل القوميات الاخری في ايران تطالب بحقوقها السياسية والاجتماعية والفکرية والعقائدية.
اما نظام الملالي الذي يحکم وفق نظرية ولاية الفقيه , فقد زاد الطين بلة ايضا , اذ جعل ازلام ولاية الفقيه هم الذين يتسلطون علی الجميع , ويتصرفون بدلا عن الملايين المقهورة في ايران , وينهبون اموال الايرانيين لجيوبهم , فزادت اعداد الفقراء والمحتاجين , وتضاعفت اعداد المطرودين من البلاد , ممن لهم اراء مغايرة لاراء خامنئي او نجاد او البطانة الحاکمة في الحرس او الاطلاعات او قوات القدس.
کم کنت اتمنی وارجو الله ان تصبح ايران جارا مسلما غير مزعج لجيرانه , وان تعترف الحکومات الايرانية المتعاقبة بحق الجيرة مع العرب , ولا تطمع في اراضيهم وثرواتهم , ولا تفرض علی العرب اتباع منهجهم بالقوة. قد يقول قائل ان ثروات ايران کافية لاهلها , فاني اذکر بتصريح رفسنجاني عندما کان رئيسا للجمهورية , وعندما احتلت القوات الايرانية جزيرة مجنون في العراق حيث قال : " الان اضيفت 50 مليار برميل نفط الی مخزون ايران النفطي ". اليس هذا هو الطمع في ثروات الاخرين؟. وعندما يطالب اي مسؤول ايراني بضم اية بقعة من اراضي دولة عربية او دولة بأکملها الی ايران, اليس هذا هو العدوان؟.
انا وغيري لم نقول هذا الکلام ولم ننسجه من خيالنا بل هي حقائق بائنة لکل الرأي العام ومن تصريحات المسؤولين في نظام ولاية الفقيه ,فهذا قاسم سلdماني قائد قوات القدس الارهابية , المسؤولة عن عدد من العمليات الارهابية في العالم , هذا الرجل الذي صار من اهم واخطر رجالات الخامنئي , صرح للاعلام ان ايران تسيطر علی العراق وجنوب لبنان ويمکنها التحکم في القرار السياسي, اي في تشکيل الحکومات فيهما , ذاک التصريح الذي اثار حفيظة الوطنيين العرب , الا يعد عدوانا وتدخلا في شؤون الاخرين , مما يخالف ميثاق الامم المتحدة والدساتير الوطنية التي يؤکد علی السيادة الوطنية والاستقلال الناجز.
وابرز انماط التدخل في شؤون الدول العربية ما يحصل في سوريه الان , حيث ثبت بالملموس تدخل قوات الحرس وقوات القدس وحزب الله اللبناني في سوريه لقتل السوريين , وانتصارا لرئيسها بشار الاسد الذي يذبح شعبه بلا رحمة , وقتلت قواته اضعاف ما قتلته القوات الصهيونية خلال السنوات الماضية کلها. فمنذ أن تشکلت قوة القدس، ولديها أعداد في لبنان وسوريا , ويقول قائد حرسي " الا أننا وبالمقارنة مع مدی الدعم والحضور العسکري للدول العربية للمجموعات المعارضة السورية، لم نتخذ هناک أي اجراء. اننا تابعنا فقط تقديم مجرد مساعدات فکرية واستشارية ونقل التجارب... ومن دواعي الفخر للجمهورية الاسلامية الايرانية أن تنقل تجاربها وأية مساعدة فکرية الی سوريا دفاعا عنها وهي تعيش في حلقة المقاومة.
وأشار هذا الحرسي الی المشارکة الفعالة لحزب الله في قمع الشعب السوري وأکد قائلا «قوات المقاومة وحزب الله اللبناني هم مستقلون... فکانت القوات السورية متواجدة منذ القدم في لبنان لمساعدته , ومن الطبيعي أن الشعب اللبناني سيساعدها اذا کانت سوريا بحاجة الی المساعدة.
ولاقی تصريح هذا الحرسي بشأن تواجد قوات الحرس في لبنان احتجاجاً شديداً من قبل الرئيس اللبناني فتبين أن تواجد قوات الحرس في لبنان هو بدون موافقة الحکومة الرسمية في لبنان وعمليا يعني احتلال جزء من أراضي هذا البلد. ولعل تدخل نظام الملالي وصل الی أعلی درجاته في القطر السوري الشقيق بإرساله الميليشيات الإرهابية والسلاح لقتل أبناء الشعب السوري عبر خضوع حکومة المالکي للنظام الإيراني وتمکينه من استخدام الأراضي والأجواء العراقية لنقل القتلة والسلاح الی داخل القطر السوري وباعتراف جلاوزة النظام الإيراني جليلي وصالحي ولاريجاني وبروجردي ومحمد علي جعفري رئيس ما يسمی قوات الحرس الثوري الذي أعترف بوجود أفراده في سوريا ولبنان وسماهم بالمستشارين.
وفي بدايات العام الميلادي الجاري عين خامنئي الحرسي العميد حسين همداني قائد فيلق الحرس لمحافظة طهران کأحد القادة الميدانيين في سوريا ثم تم ارسال وحدات عديدة من القوة البرية لقوات الحرس الی سوريا لکي تشارک تحت قيادته في قمع الشعب السوري. ويتعاون همداني مع الحرسي قاسم سليماني قائد قوة القدس بحيث يتوجه کل 20 يوما الی طهران لاجراء التنسيقات معه ثم يعود ثانية الی دمشق. وکان لهذا الحرسي دور نشط للغاية في قمع المواطنين في طهران خلال انتفاضة 2009 حينما کان يعمل قائدا لفيلق الحرس في طهران.
اما التصريحات بشأن البحرين فهي کثيرة جدا , فلا يمر شهر الا وتسمع تهديدا او مطالبه بالبحرين , والادعاء انها ايرانية , شانها شأن الاحواز التي سلبت من اهلها بتواطؤ بريطانيا وخبثها بهدف خلق المشلات بين الامم. وکذلک شأن الحزر العربية الثلاث التابعة لدولة الامارات ورفض التحکيم الدولي بشأنها. واذا ذکرنا الخليج المسمی بالعربي منذ قرون , وهم يسمونه بالفارسي , رغم ان معظم الدول المتشاطئة معه هي دول عربية , فلا يقبل نظام الملالي بتسميته بالخليج الاسلامي حلا لهذا الاشکال؟
اما العراق فهناک الطامة الکبری , فالحقد عليه ليس له مثيل في التاريخ , ورغم ان خميني عاش في العراق 15 سنه واکل من اکل العراقيين وشرب من ماء دجلة والفرات , الا انه کان اکثر حقدا عليه وعلی اهله , وقد ساوی بينه وبين الولايات المتحدة والکيان الصهيوني في العداء قبل ان يتسلم الحکم في ايران 1979. والتصريحات والاستفزازات العسکرية والاعلامية قبل الحرب 1980 کانت تزکم الانوف وتثير الاشمئزاز , وکلها اعتداء علی دولة مستقلة ذات سيادة , والادعاء ان الوصول الی القدس لا يکون الا من بغداد , وهاهو نظام الملالي يحکم العراق حقا , فلماذا لا يتحرک لتحرير القدس کما يدعون , ولماذا لا يتحرک فيلق القدس الی فلسطين کما هي تسميته؟؟. والحقيقة ان قوات الحرس والقدس ما وجدت الا من اجل التخريب والارهاب والسيطرة علی الاقطار العربية.
نظام الملالي يواصل تماديه في التدخل السافر والتغلغل الکبير في العراق وفي الخليج العربي وفي أقطار الأمة العربية کلها.. في ذات الوقت الذي يواصل فيه النظام الإيراني بسط هيمنته علی حکومة المالکي العميلة والتغلغل داخل العراق علی المستويات السياسية والاقتصادية والعسکرية والمخابراتية کافة بالترافق مع قصف القری والمدن الحدودية العراقية , ناهيک عن نهب النفط العراقي بعمليات الحفر المائل ودعاوی رموز النظام الإيراني وعملائهم في العراق بما يسمونها الحقول المشترکة لسرقة النفط العراقي ولعل احتلال بئر الفکه النفطي العراقي من أبرز الممارسات العدوانية الشائنة للاستحواذ علی ثروة العراق النفطية. ولا يتوانی نظام الملالي عن قطع المياه عن الأنهار العراقية وضخ مياه البزول الملوثة إلی هذه الأنهار.. ويجري ذلک کله بالاقتران مع صيرورة حکومة المالکي أداة طيعة بيد النظام الإيراني للالتفاف علی العقوبات الدولية واستخدام المصارف العراقية لخدمة أغراض النظام الإيراني المشبوه.
ويظل السؤال قائما لمن يدافعون عن نظام الملالي ويدعون انه ضد الکيان الصهيوني.. أليست مصائب العراقيين الا من صنع نظام الملالي؟ اليسوا هم من تسببوا بقتل الالوف من ابناء العراق من العلماء والضباط الکبار وعلماء الذرة؟؟ اليسوا هم من خطفوا من خلال مليشياتهم علماء الذرة والتصنيع العسکري الی ايران لاجبارهم العمل في المنشأت النووية الايرانية المصممة للاغراض العسکرية؟. وهل حقا ستکون القنبلة النووية الايرانية مصممة لتحرير فلسطين ام للسيطرة علی العرب واذلالهم؟. الم يقف هذا النظام موقفا مزدوجا من الانتفاضات العربية وادعی ان ما حصل في تونس ومصر هو نتاج لثورتهم؟ في وقف ضد الشعب السوري الذي طالب نظام الاسد الطائفي بابسط الحقوق النصوص عليها في ميثاق الامم المتحدة وضمنتها الاديان السماوية. ان هذا التدخل في شأن الاقطار العربية جاء بدفع طائفي واضح , وبدون خجل او مواربة.
ولما کانت منظمة مجاهدي خلق , ومعها کل قوی المعارضة , تناضل ضد الظلم والشعوذة والدجل الديني والطائفي الذي يمارسه نظام ولاية الفقيه , وتناضل من اجل حکم عادل يعطي القوميات الايرانية حقوقها , ويعطي اهل الاديان والطوائف حقوقهم في العبادة وحرية الفکر , وتناضل من اجل اخلاء المنطقة من اسلحة الدمار الشامل , وتحقيق السلام والامن فيه , وتناضل من اجل ان تکون ايران دولة مسالمة ترعی حقوق الجيران , ولا تتدخل في شؤونهم الداخلية , وتقيم علاقات حسن الجوار مع الدول العربية ومع الدول الاسلامية , وتسعی الی حل المشکلات العالقة بالطرق السلمية , لهذه الاعتبارات فانا معها ومدافعا عنها بحکم العقيدة النضالية والانسانية. واذا حادت المعارضة الايرانية ومنها منظمة مجاهدي خلق عن هذه المبادئ عندما تتسلم الحکم في ايران , فسوف اقف ضدها ايضا.
اما الاشرفيون الذين يتهمون بالارهاب فهم لايخرجون من بيوتهم عندما کانوا في اشرف , ولم يتصلوا بالشعب العراقي الا بالحسنی , بدليل ان الوف العراقيين من شيوخ العشائر والحقوقيين والنواب والسياسين يقفون مع الاشرفيين لرفع الظلم الذي يماسه ازلام المالکي عليهم تنفيذا لتعليمات الاطلاعات والسفارة الايرانية في بغداد وتعليمات قاسم سليماني الذي يصول ويجول في العراق. ان الحاکم الذي يحقد علی شعبه ملعون من الله ومن الامم ومن التاريخ , وهاهم حکام ايران الملالي وصنائعهم في المنطقة السوداء يذبحون شعبهم بلا ذنب , بل علی الشبهة والانتماء السياسي او المذهبي. ومن حق الوطنيين ان يناضلوا ضد الظلم والفساد وضد الطائفية البغيضة وضد التعصب العرقي

.
* کاتب اردني







ايلاف
27/9/2012

بقلم: حسن طوالبه
کثيرة هي الاسئلة والتعليقات من الاخوة العراقيين , وبالذات من انصار نوري المالکي والاحزاب الطائفية التي مزقت العراق, عن سر اهتمامي بقضية الاشرفيين في العراق بخاصة , ومجاهدي خلق الايرانية المعارضة , ولماذا ادافع عنهم؟
نعم انا المسلم العربي القومي المؤمن , الاردني, واخيرا الانسان , اقف موقفا حازما وثابتا ضد نظام الملالي اصحاب نظرية ولاية الفقيه , ليس من اجل الکره الاعمی غير المسبب , ولا اقف ضد الايرانيين المسلمين , ولا ضد ايران الجارة التي تحترم الجيرة ولا تزعج جيرانها وتؤذيهم لتنفيذ استراتيجية طائفية سلطوية متعالية. اقف ضد من يعتدي علی امتي العربية , او يستهين بهذه الامة التي کرمها الله واختار کل الانبياء والرسل منها , وانزل القرأن الکريم باللغة العربية.
ان الانتماء للامة حق لابنائها , دونما اي تعصب يقود الی ايذاء الاخرين , وانتمائي الی الامة العربية لا يعني ان استهين بالامم الاخری , او اتعالی عليهم , وامتثل لقول الله تعالی ( يا ايها الناس انا خلقناکم من ذکر وانثی. وجعلناکم شعوبا وقبائل لتعارفوا. ان اکرمکم عند الله اتقاکم ) الحجرات. ولکن اعتزازي بأمتي لانها امة القران والرسل والانبياء. واقف بالمرصاد ضد کل من يسئ اليها من قريب او بعيد. واعتقد ان هذا حق لکل ابناء الامم الاخری ومنها القومية الفارسية , ولکن عندما تتسلط قومية علی اخری فهنا تکمن العصبية البغيضة , وهذا هو حال القومية الفارسية التي وضعها الحکام المتسلطون في هذا الموقع , وسببوا لها هذا الوصف المؤذي , وجعل القوميات الاخری في ايران تطالب بحقوقها السياسية والاجتماعية والفکرية والعقائدية.
اما نظام الملالي الذي يحکم وفق نظرية ولاية الفقيه , فقد زاد الطين بلة ايضا , اذ جعل ازلام ولاية الفقيه هم الذين يتسلطون علی الجميع , ويتصرفون بدلا عن الملايين المقهورة في ايران , وينهبون اموال الايرانيين لجيوبهم , فزادت اعداد الفقراء والمحتاجين , وتضاعفت اعداد المطرودين من البلاد , ممن لهم اراء مغايرة لاراء خامنئي او نجاد او البطانة الحاکمة في الحرس او الاطلاعات او قوات القدس.

کم کنت اتمنی وارجو الله ان تصبح ايران جارا مسلما غير مزعج لجيرانه , وان تعترف الحکومات الايرانية المتعاقبة بحق الجيرة مع العرب , ولا تطمع في اراضيهم وثرواتهم , ولا تفرض علی العرب اتباع منهجهم بالقوة. قد يقول قائل ان ثروات ايران کافية لاهلها , فاني اذکر بتصريح رفسنجاني عندما کان رئيسا للجمهورية , وعندما احتلت القوات الايرانية جزيرة مجنون في العراق حيث قال : " الان اضيفت 50 مليار برميل نفط الی مخزون ايران النفطي ". اليس هذا هو الطمع في ثروات الاخرين؟. وعندما يطالب اي مسؤول ايراني بضم اية بقعة من اراضي دولة عربية او دولة بأکملها الی ايران, اليس هذا هو العدوان؟.
انا وغيري لم نقول هذا الکلام ولم ننسجه من خيالنا بل هي حقائق بائنة لکل الرأي العام ومن تصريحات المسؤولين في نظام ولاية الفقيه ,فهذا قاسم سلdماني قائد قوات القدس الارهابية , المسؤولة عن عدد من العمليات الارهابية في العالم , هذا الرجل الذي صار من اهم واخطر رجالات الخامنئي , صرح للاعلام ان ايران تسيطر علی العراق وجنوب لبنان ويمکنها التحکم في القرار السياسي, اي في تشکيل الحکومات فيهما , ذاک التصريح الذي اثار حفيظة الوطنيين العرب , الا يعد عدوانا وتدخلا في شؤون الاخرين , مما يخالف ميثاق الامم المتحدة والدساتير الوطنية التي يؤکد علی السيادة الوطنية والاستقلال الناجز.
وابرز انماط التدخل في شؤون الدول العربية ما يحصل في سوريه الان , حيث ثبت بالملموس تدخل قوات الحرس وقوات القدس وحزب الله اللبناني في سوريه لقتل السوريين , وانتصارا لرئيسها بشار الاسد الذي يذبح شعبه بلا رحمة , وقتلت قواته اضعاف ما قتلته القوات الصهيونية خلال السنوات الماضية کلها. فمنذ أن تشکلت قوة القدس، ولديها أعداد في لبنان وسوريا , ويقول قائد حرسي " الا أننا وبالمقارنة مع مدی الدعم والحضور العسکري للدول العربية للمجموعات المعارضة السورية، لم نتخذ هناک أي اجراء. اننا تابعنا فقط تقديم مجرد مساعدات فکرية واستشارية ونقل التجارب... ومن دواعي الفخر للجمهورية الاسلامية الايرانية أن تنقل تجاربها وأية مساعدة فکرية الی سوريا دفاعا عنها وهي تعيش في حلقة المقاومة.
وأشار هذا الحرسي الی المشارکة الفعالة لحزب الله في قمع الشعب السوري وأکد قائلا «قوات المقاومة وحزب الله اللبناني هم مستقلون... فکانت القوات السورية متواجدة منذ القدم في لبنان لمساعدته , ومن الطبيعي أن الشعب اللبناني سيساعدها اذا کانت سوريا بحاجة الی المساعدة.
ولاقی تصريح هذا الحرسي بشأن تواجد قوات الحرس في لبنان احتجاجاً شديداً من قبل الرئيس اللبناني فتبين أن تواجد قوات الحرس في لبنان هو بدون موافقة الحکومة الرسمية في لبنان وعمليا يعني احتلال جزء من أراضي هذا البلد. ولعل تدخل نظام الملالي وصل الی أعلی درجاته في القطر السوري الشقيق بإرساله الميليشيات الإرهابية والسلاح لقتل أبناء الشعب السوري عبر خضوع حکومة المالکي للنظام الإيراني وتمکينه من استخدام الأراضي والأجواء العراقية لنقل القتلة والسلاح الی داخل القطر السوري وباعتراف جلاوزة النظام الإيراني جليلي وصالحي ولاريجاني وبروجردي ومحمد علي جعفري رئيس ما يسمی قوات الحرس الثوري الذي أعترف بوجود أفراده في سوريا ولبنان وسماهم بالمستشارين.
وفي بدايات العام الميلادي الجاري عين خامنئي الحرسي العميد حسين همداني قائد فيلق الحرس لمحافظة طهران کأحد القادة الميدانيين في سوريا ثم تم ارسال وحدات عديدة من القوة البرية لقوات الحرس الی سوريا لکي تشارک تحت قيادته في قمع الشعب السوري. ويتعاون همداني مع الحرسي قاسم سليماني قائد قوة القدس بحيث يتوجه کل 20 يوما الی طهران لاجراء التنسيقات معه ثم يعود ثانية الی دمشق. وکان لهذا الحرسي دور نشط للغاية في قمع المواطنين في طهران خلال انتفاضة 2009 حينما کان يعمل قائدا لفيلق الحرس في طهران.
اما التصريحات بشأن البحرين فهي کثيرة جدا , فلا يمر شهر الا وتسمع تهديدا او مطالبه بالبحرين , والادعاء انها ايرانية , شانها شأن الاحواز التي سلبت من اهلها بتواطؤ بريطانيا وخبثها بهدف خلق المشلات بين الامم. وکذلک شأن الحزر العربية الثلاث التابعة لدولة الامارات ورفض التحکيم الدولي بشأنها. واذا ذکرنا الخليج المسمی بالعربي منذ قرون , وهم يسمونه بالفارسي , رغم ان معظم الدول المتشاطئة معه هي دول عربية , فلا يقبل نظام الملالي بتسميته بالخليج الاسلامي حلا لهذا الاشکال؟
اما العراق فهناک الطامة الکبری , فالحقد عليه ليس له مثيل في التاريخ , ورغم ان خميني عاش في العراق 15 سنه واکل من اکل العراقيين وشرب من ماء دجلة والفرات , الا انه کان اکثر حقدا عليه وعلی اهله , وقد ساوی بينه وبين الولايات المتحدة والکيان الصهيوني في العداء قبل ان يتسلم الحکم في ايران 1979. والتصريحات والاستفزازات العسکرية والاعلامية قبل الحرب 1980 کانت تزکم الانوف وتثير الاشمئزاز , وکلها اعتداء علی دولة مستقلة ذات سيادة , والادعاء ان الوصول الی القدس لا يکون الا من بغداد , وهاهو نظام الملالي يحکم العراق حقا , فلماذا لا يتحرک لتحرير القدس کما يدعون , ولماذا لا يتحرک فيلق القدس الی فلسطين کما هي تسميته؟؟. والحقيقة ان قوات الحرس والقدس ما وجدت الا من اجل التخريب والارهاب والسيطرة علی الاقطار العربية.
نظام الملالي يواصل تماديه في التدخل السافر والتغلغل الکبير في العراق وفي الخليج العربي وفي أقطار الأمة العربية کلها.. في ذات الوقت الذي يواصل فيه النظام الإيراني بسط هيمنته علی حکومة المالکي العميلة والتغلغل داخل العراق علی المستويات السياسية والاقتصادية والعسکرية والمخابراتية کافة بالترافق مع قصف القری والمدن الحدودية العراقية , ناهيک عن نهب النفط العراقي بعمليات الحفر المائل ودعاوی رموز النظام الإيراني وعملائهم في العراق بما يسمونها الحقول المشترکة لسرقة النفط العراقي ولعل احتلال بئر الفکه النفطي العراقي من أبرز الممارسات العدوانية الشائنة للاستحواذ علی ثروة العراق النفطية. ولا يتوانی نظام الملالي عن قطع المياه عن الأنهار العراقية وضخ مياه البزول الملوثة إلی هذه الأنهار.. ويجري ذلک کله بالاقتران مع صيرورة حکومة المالکي أداة طيعة بيد النظام الإيراني للالتفاف علی العقوبات الدولية واستخدام المصارف العراقية لخدمة أغراض النظام الإيراني المشبوه.
ويظل السؤال قائما لمن يدافعون عن نظام الملالي ويدعون انه ضد الکيان الصهيوني.. أليست مصائب العراقيين الا من صنع نظام الملالي؟ اليسوا هم من تسببوا بقتل الالوف من ابناء العراق من العلماء والضباط الکبار وعلماء الذرة؟؟ اليسوا هم من خطفوا من خلال مليشياتهم علماء الذرة والتصنيع العسکري الی ايران لاجبارهم العمل في المنشأت النووية الايرانية المصممة للاغراض العسکرية؟. وهل حقا ستکون القنبلة النووية الايرانية مصممة لتحرير فلسطين ام للسيطرة علی العرب واذلالهم؟. الم يقف هذا النظام موقفا مزدوجا من الانتفاضات العربية وادعی ان ما حصل في تونس ومصر هو نتاج لثورتهم؟ في وقف ضد الشعب السوري الذي طالب نظام الاسد الطائفي بابسط الحقوق النصوص عليها في ميثاق الامم المتحدة وضمنتها الاديان السماوية. ان هذا التدخل في شأن الاقطار العربية جاء بدفع طائفي واضح , وبدون خجل او مواربة.
ولما کانت منظمة مجاهدي خلق , ومعها کل قوی المعارضة , تناضل ضد الظلم والشعوذة والدجل الديني والطائفي الذي يمارسه نظام ولاية الفقيه , وتناضل من اجل حکم عادل يعطي القوميات الايرانية حقوقها , ويعطي اهل الاديان والطوائف حقوقهم في العبادة وحرية الفکر , وتناضل من اجل اخلاء المنطقة من اسلحة الدمار الشامل , وتحقيق السلام والامن فيه , وتناضل من اجل ان تکون ايران دولة مسالمة ترعی حقوق الجيران , ولا تتدخل في شؤونهم الداخلية , وتقيم علاقات حسن الجوار مع الدول العربية ومع الدول الاسلامية , وتسعی الی حل المشکلات العالقة بالطرق السلمية , لهذه الاعتبارات فانا معها ومدافعا عنها بحکم العقيدة النضالية والانسانية. واذا حادت المعارضة الايرانية ومنها منظمة مجاهدي خلق عن هذه المبادئ عندما تتسلم الحکم في ايران , فسوف اقف ضدها ايضا.
اما الاشرفيون الذين يتهمون بالارهاب فهم لايخرجون من بيوتهم عندما کانوا في اشرف , ولم يتصلوا بالشعب العراقي الا بالحسنی , بدليل ان الوف العراقيين من شيوخ العشائر والحقوقيين والنواب والسياسين يقفون مع الاشرفيين لرفع الظلم الذي يماسه ازلام المالکي عليهم تنفيذا لتعليمات الاطلاعات والسفارة الايرانية في بغداد وتعليمات قاسم سليماني الذي يصول ويجول في العراق. ان الحاکم الذي يحقد علی شعبه ملعون من الله ومن الامم ومن التاريخ , وهاهم حکام ايران الملالي وصنائعهم في المنطقة السوداء يذبحون شعبهم بلا ذنب , بل علی الشبهة والانتماء السياسي او المذهبي. ومن حق الوطنيين ان يناضلوا ضد الظلم والفساد وضد الطائفية البغيضة وضد التعصب العرقي.
* کاتب اردني






مختارات

احدث الأخبار والمقالات