728 x 90

-

طهران تغلق الباب «إلی الأبد» أمام الحل الدبلوماسي لقضية الجزر الإماراتية الثلاث

-

  • 9/5/2012


الشرق الاوسط
5/9/2012


دبي- قطعت إيران أمس الطريق علی أي صيغة للحل في ما يتعلق بالجزر الإماراتية الثلاث التي تحتلها منذ عام 1971، سواء من خلال المفاوضات الثنائية أو التحکيم الدولي، بعد أن اعتبرت الخارجية الإيرانية أمس في أحد أکثر تصريحاتها وضوحا أن الجزر الثلاث «هي جزء لا يتجزأ من الأراضي الإيرانية، وستظل کذلک إلی الأبد»، فيما جاء هذا التصريح الإيراني ردا علی دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية التي اعتبرت في ختام اجتماع لمجلسها الوزاري الأحد في جدة أن «مواقفها الثابتة هي رفض استمرار احتلال طهران للجزر الثلاث في مياه الخليج»، بينما نفت إيران ما وصفته بالاتهامات الموجهة لها بالتدخل في الشؤون الداخلية لدول الخليج العربية، معتبرة أن هذه الاتهامات قديمة ولا أساس لها.
وأکد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية أن الجزر الإماراتية الثلاث، أبو موسی وطنب الکبری وطنب الصغری «کانت وما زالت جزءا لا يتجزأ من الأراضي الإيرانية وستظل کذلک إلی الأبد»، وقال رامين مهمان باراست «نحن ننفي الادعاءات الوهمية لوزراء خارجية دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية خلال اجتماعهم الـ124، والتي لا تستند إلی أدلة ولا أساس لها من الصحة، حول الجزر الإيرانية الثلاث».
وقد نددت دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، في ختام اجتماع لمجلسها الوزاري في جدة مساء الأحد، بـ«تدخلات» إيران في شؤونها الداخلية، مجددة في الوقت ذاته «مواقفها الثابتة الرافضة لاستمرار احتلال» طهران للجزر الثلاث في مياه الخليج.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات