728 x 90

الجزء الثالث من الکلمات أمام مؤتمر باريس الدولي بمناسبة عيد المرأة العالمي

-

  • 3/16/2012

في العاشر من آذار مارس 2012 وبمناسبة عيد المرأة العالمي، عقد مؤتمر دولي في باريس بحضور وکلمة رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة مريم رجوي للدفاع عن حقوق ألف امرأة مجاهدة في أشرف وليبرتي والدعم للمقاومة الإيرانية ونضال النساء من أجل الحرية وفي ما يلي الجزء الثالث من مقتطفات الکلمات التي ألقيت أمام هذا المؤتمر:
اديت باور نائبة في البرلمان الأوربي:
في الدول العربية الکل يخشون من وصول المتطرفين إلی سدة الحکم بعد سقوط الطغاة مثلما حصل بعد الثورة في عام 1979 في إيران. فحضور المقاومة الإيرانية اليوم ليست فقط أفضل بديل لملالي إيران وإنما مثال لإسلام حضاري لکل الشرق الأوسط ولهذا السبب علينا أن نتحد جميعنا أکثر من ذي قبل لدعم النساء في أشرف وليبرتي.
فهؤلاء النساء لسن أنموذجاً وقدوة لجميعنا فقط وإنما يعتبرن کرصيد وخزين لمستقبل بلدهن والعالم. إننا قلقون جداً فيما يتعلق بانتقال النساء إلی مخيم ليبرتي وتعامل الشرطة العراقية معهن. کون الحد الأدنی من التطمينات لم يتم تأمينها في هذا الصدد ويبدو أن الکثير من أصدقائنا الأمريکيين هم أيضا توصلوا إلی هذه النتيجة. حان الوقت أن يعمل السيد کوبلر بمسؤوليته وأن يوفر هذه التطمينات الدنيا للسکان. لا يجوز أي تبرير للأعمال القمعية التي تمارسها القوات العراقية. وعلي السيد کوبلر أن يرفع تقريراً للعالم عن السلوک التعسفي للقوات العراقية. حان الوقت للدفاع عن السکان العزل في أشرف بدلاً من تنفيذ طلبات الحکومة العراقية. إني أريد أن أقول لنساء أشرف إني وعدد من زملائي في البرلمان الأوربي ندعم بکل قوانا نضالکم..اني مؤمنة کامل الايمان بأن السيدة رجوي ستصبح رمزاً للنساء الإيرانيات..
اود دوتوئن مؤسسة منتدی النساء للاقتصاد والمجتمع:
اذ إننا اجتمعنا اليوم من جديد علي أن أؤکد وأصر أن النساء اللاتي تعهدن في هذا النضال وتعلمن منذ وقت مبکر أن يبدين الجرأة والشجاعة فهن هؤلاء النساء في أشرف. فمنذ عشرة أعوام وهؤلاء النساء يعشن تحت حصار تعسفي وهن محرومات عن أبسط حقوقهن الإنسانية. فعدد منهم توفين علی اثر الحصار الطبي المفروض عليهم منذ ثلاثة أعوام ولکنهن رغم ذلک عقدن العزم أن لا يستسلمن أبدا أمام إجبارات الطغاة. انهن يتحلين بالجرأة والشجاعة بأن يؤمن بمستقبل زاهر حافل بالحرية والمساواة لأبناء شعبهن. کما في هذه المناسبة يوم المرأة العالمي من المستحسن آن نستذکر أن نساء أشرف يستمددن مقاومتهن وصمودهن من امرأة واني أتحدث عن امرأة أثارت في کل هذه اللحظات العسيرة وکل هذه الاختبارات الأليمة جداً وفي جميع هذه المراحل المعقدة من هذه المعرکة (أثارت) بشجاعتها استحسان الجميع وأقصد مريم رجوي. انها ليست وحيدة بل بجانبها جيل من النساء تعلمن هن أيضا أن يبدين في کل لحظات حياتهن الجرأة والشجاعة. اني أری في وجود هؤلاء النساء طاقة مکثفة آخذة في الازدياد تنشر ما حولهن قيماً إنسانية سامية. دعونا نعود إلی الموقف الحالي لمخيم ليبرتي الذي اسمه من غير مسمی. هذا المخيم مثال استثنائي لما له من فرصة للنساء لانجاز ما يکمن في وجودهن رغم جميع المصاعب التي تعترضهن إلا أنهن کنّ يعرفن أنهم سيحرمن من کل شيء وحتی حريمهن الخاص ولکن رغم ذلک فإنهن أبدين جرأة وشجاعة استثنائية وتقبلن الخطر لخوض اختبار جديد في مخيم ليبرتي وأنا أستطيع أن أشعر کم هو صعب بالنسبة لمريم..

سارا فيليبس ناشطة في مجال حقوق النساء في أميرکا:

اليوم حوالي ألف امرأه في أشرف وليبرتي يسطرن التاريخ .. إننا اجتمعنا هنا لندعم نضال النساء من أجل الحرية والمساواة. إننا نقف جنبا إلی جنب لنضم صوتنا إلی صوت الآخرين ونساعد نساء أشرف حتی يصمدن ويقاومن أکثر ضد الظلم والاضطهاد الذي يمارسه نظام الملالي.. النساء والرجال في أشرف يواجهون تحديا آخر وفي الحقيقة إنهم انتقلوا قسرا إلی مخيم آخر حيث نستطيع نسميه کل شيء إلا مخيم إنساني. کيف يمکن تصوره أن العراق يسمي هذا المخيم مخيم ليبرتي بينما هو يفتقر إلی الحد الأدنی من المعايير الإنسانية . فتواجد حيطان خرسانية بارتفاع 4 أمتار يجعله سجنا حقيقيا. إن المتواجدين هناک يتعرضون للتعذيب النفسي دوما من قبل حضور الحراس وهم محصورون داخل سجن. إني أطلب من الجميع أن يکونوا ناشطين في هذا الصدد من الآن..

مختارات

احدث الأخبار والمقالات