728 x 90

-

مجاهدي خلق تتهم الحکومة العراقية بالتمهيد لارتکاب “مجزرة جديدة” بحق معسکر أشرف

-

  • 11/9/2011
المستشار القانونی الدولی لسکان معسکر اشرف الدکتور محمد الشیخلی
المستشار القانونی الدولی لسکان معسکر اشرف الدکتور محمد الشیخلی

“البوابة العراقية”
8/11/2011

بغداد - اتهمت منظمة مجاهدي خلق، الثلاثاء، الحکومة العراقية بالدعوة إلی التمهيد لارتکاب “مجزرة جديدة” بحق السکان المدنيين في معسکر أشرف من خلال موقفها بغلقه نهاية العام الحالي، معتبرة أنها تضرب بعرض الحائط کل المناشدات الدولية الرسمية وشبه الرسمية التي تدعو إلی إلغاء المدة المحددة.
وقال المستشار القانوني الدولي لسکان المعسکر محمد الشيخلي في بيان، صدر اليوم،إن “الحکومة العراقية يبدو ومن خلال الموقف غير المسؤول وغير المبرر بغلق معسکر أشرف نهاية عام 2011 تدعو إلی التمهيد لارتکاب مجزرة جديدة وجريمة ضد الإنسانية بحق السکان المدنيين في معسکر أشرف”، مبينا أن “هذا التمهيد يأتي استکمالا للجرائم التي سبق وأن ارتکبتها عام 2009 و2011 واستباحت دمائهم وقتلت العشرات منهم وجرحت المئات من النساء والرجال العزل من السلاح”.
وأضاف الشيخلي أن “الحکومة العراقية وبعض عملاء السفارة الإيرانية في بغداد يواصلون تحدي إرادة وقرارات المجتمع الدولي ممثلا بالأمم المتحدة وبعثتها في بغداد والاتحاد الأوربي وممثله الخاص لقضية أشرف وقرار المفوضية السامية للاجئين بالأمم المتحدة والتي اعتبرت سکان معسکر أشرف طالبي لجوء وفقا للقانون الدولي الإنساني ويتمتعون بالحماية القانونية الدولية”.
واعتبر الشيخلي، أن “الحکومة العراقية تضرب بعرض الحائط کل المناشدات الدولية الرسمية وشبه الرسمية والتي تدعو إلی ضرورة إلغاء المدة المحددة من الحکومة العراقية لغلق معسکر وذلک لمنح الجهات الدولية الوقت الکافي لتطبيق خارطة الطريق بالحل الدائم والسلمي والتي وضعها الاتحاد الأوروبي والمفوضية السامية لللاجئين”.