728 x 90

-

أياکم والغفلة ياأهالي معسکر أشرف - زياد الشيخلي

-

  • 10/17/2011
زیاد الشیخلی
زیاد الشیخلی

أياکم والغفلة ياأهالي معسکر أشرف

واع
16/10/2011

بقلم: زياد الشيخلي


لدی جميع جيوش العالم هناک مبدأ عملياتي في کسب النجاح والفوز علی الخصم وهو مبدأ مشاغلة العدو في مکان والتهيؤ لأحراز الفوز النهائي في مکان أخر .. ولاسيما أن هذا المبدأ قد کثر العمل به من قبل حکومة العراق الموالية لملالي طهران في العراق منذ تولي الجعفري والمالکي للسلطة بحيث کلما کان الجعفري يتحدث عن اليد البيضاء تکون هناک عمليات بالمقابل بأيادي حمراء ملطخة بدماء العراقيين من قبل عصاباته وأما المالکي فقد عمل علی فرض مايسمی بالقانون في محافظة البصرة ليغطي بالمقابل ماقام به من قتل وتعذيب واغتصاب لرجال اهالي الموصل وديالی ...
أما بالنسبة لاهالي معسکر اشرف فقد قام المالکي في نيسان الماضي بأکبر عملية ضد الانسانية بحق اهالي هذا المعسکر فقد قام بقتل 36 شخص وجرح اکثر من 350 اخرين بأوامر من اسياده في طهران وقد هبت الالسن الصفراء المواليه لهذة الحکومة بنفث سمومها يوميا من خلال الاعلام المسيس والمدعوم ايرانيا بطرد لاجيء معسکر أشرف وعدم اعطائهم الحق القانوني في البقاء علی الاراضي العراقية ومنهم من عمل علی تخصيص مبالغ هائلة من اجل تحشيد بعض الأمعات للقيام بنصب مکبرات صوت کبيرة الحجم حول المعسکر وترعيب الاهالي من خلال الحرب النفسية التي يقومون بها يوميا ..
وعلی غفلة من الامر نلاحظ وجود رکود وسکون من قبل جميع هذه الاطراف منذ شهر أو اکثر . فهل هذا الرکود والسکون بسبب أقتناعهم بأن منظمة مجاهدي خلق قد اصبحت من المنظمات الغير مصنفة ارهابيا وفق قرارات المحاکم الدولية؟!! أم أن هذا الرکود والهدوء الذي يسبق العاصفة ؟
بالطبع من کان ولائه لملالي طهران ليس من الممکن والمنصف أقناعه بأن منظمة مجاهدي خلق قد اصبحت من المنظمات الغير مصنفة بالارهاب بل هؤلاء يزدادون حقدا يوما بعد يوم علی هذه المنظمة وهذا السکوت والهدوء قد جاء بأمر من الملالي من اجل التخطيط لعمل أکبر واوسع للخلاص من سکان أشرف . وهذه الاوامر جاءت بعد ان التقی ابراهيم الجعفري بالعراب الاکبر علي خامنئي في طهران بعد انتهاء مؤتمر مايسمی بنصرة فلسطين الذي اقيم في طهران الشهر الماضي وقد جاء بالاوامر تبديل في القيادات المشرفة علی مايسمی حماية معسکر أشرف وکذلک جاءت الاوامر بعدم استخدام العتاد الحي في تفريق المتظاهرين من اهالي المعسکر لکي تکون العملية ضمن الغطاء القانوني ووفق ماجاء بحماية حقوق الانسان الدولية !! کما کانت الاوامر واضحة بنقل اهالي المعسکر الی داخل الحدود الايرانية ليکونوا لقمة سائغة بيد ملالي طهران والخلاص منهم . کما جاءت في الاوامر بأن يکون العمل بالاستحضارات لهذه العملية خلال فترة المناقشات التي تجريها الاحزاب والکيانات السياسية في بقاء او اخراج الجيش الامريکي من العراق بحيث تکون جميع الانظار متجه الی ماسوف يجري من سجالات سياسية لمدافعين ومناهضين لعملية الانسحاب الامريکي من العراق
عمليا فقد بدأت الاستحضارات لهذه العملية بتبديل بعض القطعات العسکرية بقطعات أخری تابعة لاحزاب موالية لملالي طهران کما تم أرسال اسلحة ومعدات لمکافحة الشغب تشمل عجلات مکافحة الشغب ذات خراطيم المياه وکذلک الاسلحة التي منها لاطلاق القنابل المسيلة للدموع وبنادق ذات رصاصات تحتوي علی مادة الفلفل وهي ايضا نوع من انواع الاسلحة المسيلة للدموع والتي جاءت بها القوات الامريکية بعد احتلال العراق عام 2003 ودخلت ضمن تسليح قوات مکافحة الشغب . کذلک تم الايعاز الی مديرية النقل والتموين التابعة الی وزارة الدفاع بتهيئة باصات وشاحنات بأعداد کبيرة علی ان تکون في منطقة العظيم ( منطقة الارکاب ) في نهاية شهر کانون الاول لهذا العام لغرض التهيؤ لنقل اهالي معسکر اشرف الی الحدود العراقية الايرانية عند البدء بالعملية المخطط له أيرانيا .من هنا نعلم بأن السکوت والهدوء ليس من اجل قناعة بأحقية بقاء اهالي أشرف کلاجئين في العراق بل هذا السکوت والرکود من اجل التخطيط لعمليات صفراء لتجديد الثقة مابين الاحزاب الحاکمة في العراق واسيادهم في طهران فأياکم والغفلة ياأهالي أشرف وليکن الله والمجاهدين والناصرين لقضية الحق معکم بأذن الله ..

مختارات

احدث الأخبار والمقالات