728 x 90

-

الحکومة العراقية وبطلب النظام الإيراني تعرقل الجهود الدولية للحل السلمي لقضية أشرف

-

  • 10/7/2011


تفيد التقارير الواردة من داخل النظام الإيراني أن سفارة الفاشية الدينية الحاکمة في إيران قد کلفت بعرقلة جهود المفوضية العليا للأمم المتحدة في شؤون اللاجئين وبعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) والاتحاد الأوربي وأميرکا والأجهزة الدولية الأخری للحل السلمي لقضية أشرف وجعلها تصل إلی الطريق المسدود بأية طريقة کانت وبواسطة عناصرها في العراق.
وجاء في هذه التقارير أن الحکومة العراقية تمتنع عن التعاون مع الأطراف الدولية لحل قضية أشرف وترفض حتی إرسال ممثليها إلی اللجان المشترکة التي هي نفسها وافقت علی تشکيلها لأن تقدم أعمال هذه اللجان سيؤدي إلی إيجاد حل سلمي لقضية أشرف الأمر الذي يرفضه النظام الإيراني رفضًا قاطعًا.
وفي الوقت نفسه تعمل الحکومة العراقية وبارتباطات منفصلة مع أعضاء هذه اللجان علی منعهم من المشارکة في اللجنة والحيلولة دون تشکيلها.
کما تنوي سفارة النظام الإيراني في بغداد وعبر عناصر النظام في العراق أن تعيق وتعرقل باستمرار نشاطات المفوضية العليا للأمم المتحدة في شؤون اللاجئين لإعادة تأکيد کون سکان مخيم أشرف لاجئين حتی تتمکن من تنفيذ مخططها القمعي لإغلاق مخيم أشرف في نهاية عام 2011 وهو مخطط لا شک في کونه يمهد الطريق لارتکاب مزيد من المجازر في أشرف.
وفي إطار تنفيذ هذا المخطط، کلفت الحکومة العراقية لبيد عباوي وکيل وزارة الخارجية بأن يبذل قصاری جهده لعرقلة مسيرة الأجهزة المختلفة التابعة للأمم المتحدة في اتخاذها خطوات في ما يتعلق بأشرف وأن لا يشارک في اللجان التي تشکلها الأجهزة المذکورة.
وفي تحرک آخر أعد المدعو «حاج علي نويدي» عنصر تابع لوزارة مخابرات النظام الإيراني في سفارة النظام في بغداد مآدب لمدة ثلاثة أيام علی التوالي دعا إليها عددًا من التجار العراقيين والمهندسين ورجال الدين لينشطهم في خدمة السياسات التدخلية للنظام الإيراني في العراق ولکن غالبية المدعوين رفضوا حضور هذه المآدب.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية – باريس
7 تشرين الأول (أکتوبر) 2011

مختارات

احدث الأخبار والمقالات