728 x 90

-

القذافي هل فر إلی الجزائر أم لايزال محاصرا في طرابلس؟

-

  • 8/29/2011
   مقاتلون لیبیون یعتقلون احد مرتزقة القذافی فی طرابلس (ا ب)/ احد الثوار یأخذ استراحة بعد مواجهات مع فلول قوات نظام القذافی بطرابلس (ا ب)
مقاتلون لیبیون یعتقلون احد مرتزقة القذافی فی طرابلس (ا ب)/ احد الثوار یأخذ استراحة بعد مواجهات مع فلول قوات نظام القذافی بطرابلس (ا ب)

وکالات
27/8/2011

عواصم – هل هرب القذافي من ليبيا أم لايزال محاصرا في طرابلس؟
فقد تضاربت الانباء حول هذا الخبر وذاک فيما ذکرت وکالة انباء الشرق الاوسط المصرية السبت نقلا عن مصدر بقوات المعارضة الليبية ان قافلة من ست سيارات مرسيدس دخلت الی الجزائر قادمة من ليبيا.
ونقلت الوکالة عن المصدر توقعه بان يکون مسؤولون ليبيون کبار او معمر القذافي نفسه واولاده ربما فروا من البلاد.
ونقلت الوکالة عن المصدر قوله «من المعتقد بأنها تحمل مسؤولين ليبيين ومن الممکن ان يکون فيها القذافي وابناؤه».
ونقلت الوکالة عن المصدر وهو بالمجلس العسکري الليبي في مدينة غدامس علی الحدود الجزائرية قوله ان قافلة العربات المدرعة عبرت الحدود صباح الجمعة وقام بتأمينها قائد وحدة صحراوية بدوية کانت تعمل تحت امرة القذافي علی ما يبدو.
ونقل المصدر قوله ان قوات المعارضة لم تتمکن من مطاردة القافلة ووقفها.
واعلن المعارضون الليبيون الجمعة انهم علی وشک اعتقال القذافي الذي اختفی بعد سقوط حصنه في باب العزيزية في يد قوات المعارضة يوم الثلاثاء.
من جهته قال وزير بالمجلس الوطني الانتقالي الذي يمثل المعارضة الليبية الجمعة ان قوات المعارضة تحاصر منطقة في طرابلس يختبئ بها معمر القذافي وحاشيته وانهم يراقبون وجودهم قبل محاولة الامساک بهم.
وقال وزير العدل محمد العلاقي لرويترز «المنطقة محاصرة الآن». واضاف «الثوار يراقبون المنطقة ويتعاملون معها».
ورفض العلاقي وهو محام قال انه جاء الی طرابلس لانشاء «السلطة القانونية» الجديدة تحديد المنطقة التي يوجود بها القذافي.
وقال مسؤولون اخرون في المعارضة انهم يعتقدون ان الزعيم المخلوع لجأ الی حي ابو سليم في جنوب العاصمة وهي منطقة شهدت اشتباکات في الايام القليلة الماضية.
وقال مقاتلون من المعارضة في وقت سابق هذا الاسبوع انهم يعتقدون انهم حاصروا القذافي لکن اتضح ان هذه التقارير غير دقيقة او علی الاقل سابقة لاوانها.
وصباح السبت ساد الهدوء العاصمة الليبية بعد ليلة سمع خلالها دوي بعض الانفجارات ورشقات الاسلحة الرشاشة في مختلف احيائها.
فبعد معارک کثيفة في الايام الاخيرة مکنت الثوار من السيطرة علی معظم انحاء المدينة، يبدو ان المقاتلين الموالين للعقيد معمر القذافي بدأوا منذ يوم الجمعة يعتمدون استراتيجية الضربات المحدودة حيث يتحرکون في جماعات صغيرة في مناطق متفرقة لابقاء الوضع متوترا، ثم يتوارون.
وقال عبدالحميد عقيل الذي يقود مجموعة من الثوار «لا ندري اين يختبئ رجال القذافي».
مساء الجمعة اعلن المسؤول العسکري للثوار في طرابلس ان قواته تسيطر علی %95 من المدينة بعد الاستيلاء الثلاثاء علی مقر القذافي في باب العزيزية بعد فراره.
واشار الی وجود جيوب مقاومة لانصار النظام في حي بوسليم الذي شهد مواجهات عنيفة هذا الاسبوع ويعرف ان اغلب سکانه من مناصري النظام، وفي حي صلاح الدين.
کما يعتبر المطار الخاضع للثوار موقعا محوريا حيث يستهدفه انصار القذافي بشکل متقطع بالاسلحة الخفيفة والثقيلة.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات