728 x 90

عضو بالقائمة العراقية: قرار المحکمة الاسبانية جاء علی خلفية الوضع غير المستقر في مخيم اشرف

-

  • 8/13/2011
عضو القائمة العراقیة زالة النفطجی
عضو القائمة العراقیة زالة النفطجی

واع
12/8/2011

بغداد – اعربت عضو القائمة العراقية زالة النفطجي عن قلقها بشان تداعيات حرمان سکان مخيم اشرف من ابسط الحقوق، والخدمات الانسانية، مؤکدة ان قرار المحکمة الاسبانية بشان استدعاء رئيس الوزراء نوري المالکي مع عدد من قادته امامه بتهم ارتکاب جرائم حرب في مخيم اشرف يشير الی وضع غير مستقر في هذا المخيم.
وقالت النفطجي في تصريح خاص: "ان تواجد سکان مخيم اشرف کما نعلم، انه تواجد شرعي ونعتقد ان ذلک يحتم الجميع علی احترام المتواجدين في المخيم".
واضافت "ان حرمان هؤلاء لايمکن تبريره حتی لوکنا نختلف عنهم في الافکار والتوجهات".
وتابعت "ان الحقوق الانسانية يجب ان تطال کل انسان في العراق کان عراقيا او اجنبيا لان ذلک سيظهر الوجه اللامع للعراق".
ولفتت الی ان "قرار المحکمة الاسبانية جاء علی خلفية وجود وضع غير مستقر في المخيم".
ودعت جميع الاطراف التي لها علاقة بمخيم اشرف الی اعادة النظر بمواقفهم تجاه سکان المخيم وضرورة تطبيق مباديء حقوق الانسان قبل کل شيء".
يذکر ان المحکمة الاسبانية استدعت للمثول أمامها يوم 3 تشرين الأول 2011 رئيس الوزراء نوري المالکي وکلاً من الفريق غيدان قائد القوة البرية للجيش العراقي والمقدم المجرم عبد اللطيف العنابي آمر فوج القمع في أشرف وکذلک الرائد جاسم التميمي الذي قام بشخصه بإطلاق الرصاص الحي المباشر واستهداف وقتل عدد من سکان أشرف.
وان المحکمة تدعوالممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق وإستراون إستيفنسون رئيس هيئة العلاقات مع العراق في البرلمان الأوربي للإدلاء بشهاداتهما.ا اضافة الی ذلک وفي 27 کانون الأول 2010 و17 آذار (مارس) 2011 اعتبرت محکمة إسبانية قتل سکان أشرف وارتکاب الجريمة بحقهم وتعذيبهم وإلحاق الخسائر بهم أمثلة علی"الجريمة ضد المجتمع الدولي وجريمة الحرب والجريمة ضد حقوق الإنسان الدولية".

مختارات

احدث الأخبار والمقالات