728 x 90

-

المقاومة الايرانية تتهم النظام الايراني بالتمهيد لأعمال تمهد لمجازر جديدة ضد سکان أشرف

-

  • 8/9/2011


صوت العراق
7/8/2011


بقلم: نزار جاف


قال المجلس الوطني للمقاومة الايرانية ان وزارة الاستخبارات الايرانية و قوة"القدس"التابعة للحرس الثوري الايراني و بالتعاون مع رئاسة الوزارة العراقية، تنوي إجراء ماأسمته(مهازل و مسرحيات جديدة) ضد سکان أشرف تمهيدا لإرتکاب مزيد من المجازر بحق سکان المخيم.
وأضاف المجلس الوطني للمقاومة الايرانية في بيان خاص له بهذا الصدد موضحا:( من هذه المهازل والمسرحيات التي يتم التنسيق لها في سفارة النظام الإيراني في بغداد هي نقل حوالي 100 من أفراد الحرس ومليشيات البسيج (قوة التعبئة) إلی مدخل مخيم أشرف وساحة «لاله» في داخل المخيم ليقيموا مظاهرات واعتصامات ضد مجاهدي خلق. وفي هذه المهازل وأعمال الجدل والشعوذة التي من المقرر إجراؤها اعتبارا من يوم السبت 13 آب (أغسطس) الجاري سيدعي العملاء أن أفرادا من عوائلهم قتلوا في داخل إيران علی أيدي مجاهدي خلق ولهذا السبب يطالبون بمحاکمة ومعاقبة سکان أشرف. إنهم ينوون وفي الخطوة اللاحقة أن يغلقوا طريق الدخول إلی مخيم أشرف ليمنعوا من وصول المواد الغذائية والتموينية إلی المخيم. وطبقا لهذه الخطة أنه وبعد بدء الاعتصام ستقوم الصحف وقنوات التلفزة التابعة للنظام الإيراني بتغطية هذه الشعوذة السخيفة ونشر وبث أخبارها ووقائعها ثم سيحضر الموقع مرتزقة للنظام الإيراني في العراق تحت يافطة شيوخ عشائر وشخصيات عراقية ليعبروا عن تضامنهم مع المعتصمين.).
واردف البيان في جانب آخر منه بالقول:( في الوقت الذي لم تجن فيه الفاشية الدينية الحاکمة في إيران شيئا من عمليات التعذيب النفسي لسکان أشرف من قبل عملاء وزارة مخابراتها بواسطة 300 مکبرة صوت منذ 18 شهرا وحتی الآن منتحلين صفة عوائل سکان أشرف، أصبحت تلجأ حاليا إلی أفراد حرسها ومليشياتها (قوة البسيج أو التعبئة) تحت يافطة «ضحايا أعمال المجاهدين الإرهابية.).
وأضاف البيان قائلا:( وفي خطة أخری تنوي سفارة النظام الإيراني في بغداد عقد مؤتمر ضد مجاهدي خلق يوم 10 آب (أغسطس) 2011 في محافظة ديالی سيشارک فيه عدد من مرتزقة النظام الإيراني في العراق ليطالبوا بطرد سکان أشرف مکررين الکذبة المفضوحة بأن مجاهدي خلق قد غصبوا الأراضي الزراعية لأهالي المحافظة.
ولتنظيم وإعداد هذه المهازل نقل النظام الإيراني في الأسابيع الأخيرة عددا من عملائه إلی إيران لتقديم توجيهات وتعليمات مباشرة لهم حول مهامهم الجديدة. ومن هؤلاء العملاء شخص يدعی «نافع العيسي» الذي ذهب إلی إيران مع 25 آخرين من العملاء ومکثوا لمدة 10 أيام في مدن کرمانشاه وطهران ومشهد. وإضافة إلی طهران وکرمانشاه قام فرع وزارة مخابرات النظام الإيراني في مدينة مشهد وهو ما يطلق عليه «مرکز هابيليان» أيضا الذي له دور في تنظيم وإعداد المهازل الجديدة قام بتقديم توجيهات وتعليمات وجاها لهؤلاء العملاء.).
وحذر المجلس الوطني في نهاية البيان من حمام دم جديد في أشرف بقوله:( إن المقاومة الإيرانية إذ تحذر من التمهيدات السافرة التي يقوم بها النظام الإيراني لخلق حمام دم جديد في مخيم أشرف، تطالب الأمم المتحدة وأميرکا أن تتوليا وطبقا لتعهداتهما الدولية حماية سکان أشرف لکي لا تسمحا لنظام الملالي الحاکم في إيران وللحکومة التي هي صنيعته في العراق بأن ينفذا مخططاتهما الشريرة الرامية إلی إبادة سکان أشرف.).

مختارات

احدث الأخبار والمقالات