728 x 90

السعيدي: للمحکمة الاسبانية صلاحية طلب تسليم المعنيين بالاعتداء علی اشرف

-

  • 8/7/2011
عضو القائمة العراقیة الخبیر القانونی لؤی السعیدی
عضو القائمة العراقیة الخبیر القانونی لؤی السعیدی


الملف
7/8/2011


بغداد-
قال عضو القائمة العراقية الخبير القانوني لؤي السعيدي أن المحکمة الإسبانية تمتلک الصلاحية القانونية بالطلب من الحکومة العراقية تسليم الأشخاص المعنيين بقضية الاعتداء علی معسکر أشرف، فيما لو رفضوا القرار الإسباني الأخير بالمثول أمام المحکمة.
وأوضح في تصريح لـ "الملف نت" بأنه في حال رفض الحکومة العراقية تسليم الأشخاص المعنيين وعلی رأسهم السيد نوري المالکي رئيس مجلس الوزراء فإن المحکمة تمتلک صلاحية طلب تسليمهم من حکومة أية دولة يتواجدون علی أراضيها.
وأشار الی أن بامکان هذه المحاکم استدعاء أکثر من مسؤول وفي أکثر من دولة، ولکن بعد انتهائه من شغل منصبه، فيما لو کان في يمنحه الحصانة.
وأضاف انه "علی الرغم من أن المحکمة لا تمتلک قوة تنفيذية مباشرة، إلا أنها قادرة علی ملاحقة المعنيين بالقرار القضائي حتی وإن طال الزمن، حيث أن أحکامها لا تسقط بالتقادم".
وأفاد السعيدي بأن قرارات المحکمة وأحکامها ملزمة لجميع دول العالم من الناحية القانونية، حتی وإن کانت تخضع في بعض الأحيان لقرارات أو ضغوطات سياسية.
ولفت إلی أن المحکمة الإسبانية تمتلک صلاحيات إصدار مثل هکذا قرار لأنها مخولة بالخوض في قضايا تتعلق بجرائم الحرب، وقضايا حقوق الإنسان بشکل عام.
وکانت المحکمة الإسبانية العامة قد تبنت شکوی ضد المتسببين بمهاجمة مخيم أشرف في 8 نيسان، وهو الهجوم الذي اوقع 36 قتيلا و350 جريحًا.

يذکر أن قرار المحکمة ينص علی أن المالکي رئيس الوزراء العراقي ومباشرة بعد تنحيه عن منصب رئاسة الوزراء وسحب حصانته القضائية يستدعی تلقائيًا للمثول أمام المحکمة.

کما ينص القرار علی استدعاء کلاً من الفريق غيدان قائد القوة البرية للجيش العراقي والذي کان يتولی وبأمر من المالکي القيادة الميدانية للهجوم، والمقدم عبد اللطيف العنابي آمر الفوج حول أشرف، وکذلک الرائد جاسم التميمي الذي اشارت التسجيلات المصورة والوثائق الموجودة إلی أنه قام بشخصه بإطلاق الرصاص الحي المباشر واستهداف وقتل عدد من سکان المخيم.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات