728 x 90

-

آلاف الليبيين يشيعون جثمان قائد الثوار

-

  • 7/30/2011
  الآلاف یشیعون جثمان عبدالفتاح یونس فی بنغازی
الآلاف یشیعون جثمان عبدالفتاح یونس فی بنغازی


وکالات
30/7/2011


بنغازي- شارک الاف من الليبيين أمس الجمعة في أداء صلاة الجنازة علی روح عبدالفتاح يونس قائد قوات الثوار الذي قتل في ظروف غامضة.
وتجمهر المعزون في ميدان التحرير بمدينة بنغازي حيث رددوا هتافات تدعو للثأر من قاتليه بينما جابوا بالجثمان شوارع المدينة قبل دفنه.
وأعلن مصطفی عبدالجليل رئيس المجلس الوطني الانتقالي الليبي عن مقتل عبدالفتاح يونس خلال مؤتمر صحافي ببنغازي في وقت متأخر من مساء أمس الخميس.

صدمة

وأفادت صحافية فرانس برس أن الحشد الذي تجمع أمام قصر العدل في بنغازي اطلق هتافات مثل «دم الشهيد لن يذهب هدرا».
وقال فرج درباق (51 عاما) الذي کان يشارک في التشييع «صدمنا باغتياله لانه کان قائدا مهما، وکل المسؤولية تقع علی القذافي».
من جهته قال محمد الربعي (21 عاما) الذي يعمل مهندسا ان يونس کان «مکسبا کبيرا لنا لانه عمل طويلا مع القذافي وکان يعرف الجيش».
ويعتبر المتمردون الليبيون ان يونس هو الذي حقق تقدم المتمردين حتی البريقة في شرق البلاد.
وقال سائق سيارة الاجرة محمود مبروک «ان اغتياله يبقی لغزا بالنسبة لنا ولا نعرف لماذا استدعي للتحقيق معه».
وکانت مجموعة مسلحة قتلت اللواء يونس مع اثنين من مرافقيه بعد ان استدعاه المجلس الانتقالي للاستفسار منه عن بعض الامور العسکرية التي لم يکشف عها حسب ما اعلن رئيس هذا المجلس مصطفی عبد الجليل مساء الخميس.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات