728 x 90

-

منظمة العفو الدولية: حملة الاعتقالات والتعذيب والإعدام خاصة ضد عوائل سکان أشرف مستمرة في إيران

-

  • 5/23/2011
منظمة العفو الدولیة
منظمة العفو الدولیة


أصدرت منظمة العفو الدولية بيانًا بعنوان «حملة الاعتقالات والتعذيب والإعدام خاصة ضد عوائل سکان أشرف مستمرة في إيران» جاء فيه:
تفيد المعلومات الواردة لمنظمة العفو الدولية أن عددًا من المواطنين الإيرانيين اعتقلوا في اليوم الأول من أيار (مايو) 2011 (عيد العمال العالمي) کان جميعهم منم أفراد عوائل أو أقارب سکان مخيم أشرف مقر إقامة أعضاء منظمة مجاهدي خلق الإيرانية في العراق بعد تعرضهم للهجوم من قبل القوات العراقية يوم 8 نيسان (أبريل) 2011.
إن منظمة العفو الدولية قلقة لأن هؤلاء الأفراد اعتقلوا بسبب العلاقة العائلية فقط بأعضاء منظمة مجاهدي خلق أو بسبب آرائهم السياسية. ففي هذه الحالة إنهم يعتبرون سجناء الرأي.
ومن المعتقلين الذين هم من أفراد عوائل وأقارب سکان مخيم أشرف أو قتلاهم خلال الهجوم الأخير عليهم:
- محمود عظيمي من السجناء السياسيين خلال الثمانينات أب لولدين مقيمين في مخيم أشرف وابنة شقيقه «نسترن عظيمي» من قتلی هجوم 8 نيسان (أبريل) 2011 علی المخيم.
- آريا حائري الذي ابنه وبنته يقيمان في أشرف. وما شاء الله حائري المعروف بـ «حميد» هو الآخر سجين سياسي يعيش في حالة خطرة.. إنه قضی ثلاثة أعوام في سجون النظام الإيراني خلال الثمانينات.
- حسين حاج آقايي ابن محمد علي حاج آقايي الذي وبعد أن حکم عليه بالإعدام، أعدم في کانون الثاني (يناير) 2011 بسبب ارتباطه بمجاهدي خلق و«الدعاية ضد النظام».
إن منظمة العفو الدولية قلقة من مواصلة قمع المعارضين من قبل النظام الإيراني بما في ذلک شن حملات اعتقال اعتباطية وعمليات التعذيب وأساليب أخری من سوء معاملة أشخاص يعبرون عن آرائهم المعارضة لنظام الحکم. وبعض المعتقلين أعدموا بعد محاکم غير عادلة کان من بينهم فتی علی أقل تقدير أعدم في 13 أيار (مايو) 2011.
إن منظمة العفو الدولية تطالب النظام الإيراني بالإفراج فورًا عن أولئک المعتقلين الذين اعتقلوا بسبب ممارستهم حق حرية التعبير ومشارکتهم في تجمعات ومؤتمرات أو بسبب علاقات ونسب عائلية مع المعارضين فقط.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات