728 x 90

-

أحد مرضی أشرف يفضح ممارسات المالکي ضد سکان أشرف بحرمانهم من العلاج وتعذيب المرضی

-

  • 3/31/2011
کشف المجاهد الأشرفي «محسن أنصاري» وهو راقد في مستشفی أشرف الذي تشرف عليه الحکومة العراقية عن إجراءات لجنة قمع أشرف المؤتمرة بإمرة المالکي وقواته للمنع اللاإنساني للمرضی من الوصول إلی العلاج الطبي، حيث قال في حديث أدلی به لقناة «الحرية» (تلفزيون إيران الوطني):
منذ تولي قوات المالکي واللجنة التابعة له مهمة حماية أشرف والإشراف علی شؤون المستشفی الموجود فيه بدأت المشاکل والعراقيل أمام المرضی ومنهم أنا نفسي. إنهم لم يسمحوا لنا بإحضار الطبيب الاختصاصي ولا بتوريد الأدوية ومنها الدواء الخاص الذي کنت بحاجة إليه. هنا ليس المستشفی وإنما معتقل للتعذيب.. لأني أصبت بالشلل في رجلي خلال سنتين من إشرافهم علی هذا المستشفی. وبدأت يداي تشلان أيضًا، کما تعطلت کليتي بنسبة ما يقارب 70 بالمئة وکذلک هناک مشاکل في رئتي بحيث وکما تلاحظون هناک صعوبة في تکلمي. خلال رقودي في هذا المستشفی منذ 20 يومًا اشتد مرضي لأني أريد الاستراحة في مکان يسوده الهدوء فيما أن مکبرات الصوت التي نصبتها وزارة مخابرات النظام الإيراني وبالتعاون مع حکومة المالکي وقواتها بالقرب من المستشفی قد سلبت الراحة مني ومن جميع المرضی الراقدين في المستشفی کونها تبث أصوات مزعجة وضوضاء وأقوال مهينة ومسيئة لنا ليلاً ونهارًا وهذه عملية محاکاة لما کان النظام الإيراني يفعله بنا نحن السجناء في سجونه حين کنت قيد السجن في إيران لمدة 3 سنوات حيث کان جلاوزة النظام الإيراني يبثون أصواتًا مزعجة ومؤذية وإهانات لنا لفرض مزيد من العذاب والأذی علينا في السجن.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات