728 x 90

-

أهالي طهران يشيعون المجاهد الصديق محسن دوکمجي إلی مثواه الأخير في مقبرة «بهشت زهراء» بطهران

-

  • 3/31/2011
المجاهد الصدیق محسن دوکمجی
المجاهد الصدیق محسن دوکمجی
ووري الثری الجثمان الطاهر للمجاهد الصديق محسن دوکمجي في موکب تشييع جماهيري يهتف «هيهات منا الذلة» في مقبرة «بهشت زهراء» بطهران. وشيع أفراد عائلة المجاهد الصديق محسن دوکمجي الذي التحق بقافلة شهداء مجاهدي خلق في مستشفی «مدرس» بطهران علی اثر منع متعمد من قبل جلادي حکام إيران من علاجه وبحضور ذوي الشهيد وتجار السوق الشرفاء وسجناء سياسيين سابقين وجماهير من أهالي طهران إلی مثواه الأخير، وسط حشد مسبق من قبل جلادي وزارة المخابرات سيئة الصيت والأمنيين المتنکرين بالزي المدني لتمهيد الإجراءات الأمنية خوفاً من تحويل مراسم التشييع إلی احتجاجات ضد نظام الملالي الديکتاتوري الحاکم في إيران حيث طوقوا موقع المراسم مسبقاً وحاولوا من خلال فرض مختلف القيود الشنيعة منع حضور الناس في موکب الجنازة.  کما حاول جلادو المخابرات علی طول المراسم اعتقال بعض المشارکين في الجنازة الا أن المواطنين تصدوا لهم بشعار «هيهات منا الذلة» ومنعوهم من ذلک. وتلا أحد منظمي المراسم فقرات من دعاء يوم عاشوراء منها: أشهد أنکم قد جاهدتم في الله حق جهاده وذببتم عن دين الله وعن رسوله وأشهد أنکم قتلتم في سبيل الله ورسوله وانکم کنتم من الشهداء والصالحين.. فمن قتلکم فقد حارب الله ولعنة الله عليهم ولعنة الناس عليهم أجمعين...

مختارات

احدث الأخبار والمقالات