728 x 90

«آفتن بوستن» تنشر وثائق جديدة لويکيليکس حول تشديد العقوبات علی النظام الإيراني

-

  • 1/20/2011
صحیفة  آفتن بوستن  النرویجیة
صحیفة آفتن بوستن النرویجیة


نشرت صحيفة «آفتن بوستن» النرويجية يوم 16 کانون الثاني (يناير) 2011 وثائق جديدة کشفها موقع ويکيليکس وکتبت تقول: طلبت ألمانيا من الإمارات العربية المتحدة معلومات حول تفتيش سفينة «سبلان» المملوکة لشرکة الشحن البحري للنظام الإيراني.. وبحسب هذه الوثائق طلبت ألمانيا من الإمارات أن تفتش الحمولات المتجهة نحو إيران والتأکد من خلو الحمولة من حاسوبات زيمنس وملحقاتها کون هذا النقل قد يتم استخدامه لأجهزة الطرد المرکزي للمواقع النووية للنظام الإيراني. کما تؤکد الوثائق المذکورة أن مصادر استخبارية بريطانية تقدم معلومات دقيقة حول حمولات من حاسوبات زيمنس تم شحنها من الصين لشرکة کالا الکتريک فيما صنفت هذه الشرکة ضمن قائمة العقوبات لقرار 1737 الصادر عن مجلس الأمن الدولي لصلتها بالبرامج النووية للنظام الإيراني.
کما ذکرت صحيفة آفتن بوستن النرويجية أيضا أنه وحسب الوثائق التي تم الکشف عنها من قبل ويکيليکس فان السفير الأمريکي في الصين طلب بإلحاح من السلطات الصينية تشديد التفتيش والسيطرة علی المواد المصدرة إلی إيران. وتؤکد برقية للسفارة الأمريکية في الصين في أيلول (سبتمبر) 2008 أن السفير أبلغ وزارة الخارجية الصينية قلق أمريکا العميق إزاء عدم تعاون النظام الإيراني في ملفه النووي ودعمه للمنظمات الإرهابية وسلوکه لزعزعة الاستقرار في الشرق الأوسط. وأضافت البرقية: کما أکد السفير الأمريکي أن الشحنات التي انطلقت من الصين إلی إيران خلال أيار وحزيران من نفس العام أثارت قلق أمريکا. کون ذلک يرسل رسالة خاطئة إلی النظام الإيراني. وردّت وزارة الخارجية الصينية أنها تشاطر أمريکا أهدافها في البرنامج النووي للنظام الإيراني. وأضافت أن رسالة الصين للنظام الإيراني هي أن يقبل رسالة وزراء خارجية الدول الخمسة زائد واحد.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات