728 x 90

-

تجمع عملاء ومرتزقة النظام الإيراني في الجناح الجنوبي لمخيم أشرف تمهيدًا للهجوم علی المخيم

-

  • 12/12/2010
-
-

في الشهر الحادي عشر من التعذيب النفسي لمجاهدي أشرف من قبل عناصر وزارة المخابرات وبواسطة 140 مکبرة صوت نقل نظام الملالي اللاإنساني الحاکم في إيران صباح اليوم 11 کانون الأول (ديسمبر) 2010 عددًا من عملائه ومرتزقته المنتحلين صفة العشائر العراقية إلی الجناح الجنوبي لمخيم أشرف بهدف رفع معنويات عناصره المنهارة من جهة والإيحاء بأن أهالي محافظة ديالی يطالبون بطرد مجاهدي خلق من جهة أخری. ولکن برغم المحاولات المکثفة لسفارة النظام وقوة «القدس» الإرهابية وعناصر المخابرات خلال الأسبوعين الماضيين وصرف نفقات هائلة لم يتمکنوا من نقل عملائهم ومرتزقتهم إلی الموقع إلا عددًا قليلاً منهم.
فمنذ الساعة الثامنة من صباح اليوم کانت 40 سيارة العديد منهم فارغة أو بعدد قليل من الرکاب تقوم بنقل العملاء إلی الجناح الجنوبي لمخيم أشرف، ولکن عددهم کان قليلاً إلی حد اضطرت قناة «العالم» التابعة للنظام الإيراني والتي تبث برامجها باللغة العربية وکان مراسلها قد حضر الموقع للتغطية الحية لهذا البرنامج إلی التأکيد أن عشرات من العوائل فقط کانت قد حضرت الموقع.
وکان الفوج العراقي المؤتمر بإمرة المالکي الذي واجبه حماية أشرف يحضّر منذ عدة أيام کل شيء لهذه المهزلة بالتعاون مع عملاء وزارة مخابرات النظام الإيراني. ففي ليلة الجمعة 10 کانون الأول (ديسمبر) 2010 نقلوا 20 خروفًا و20 کيسًا من الأرز وکميات کبيرة من الفواکه و400 صحن صيني إلی الجناح الجنوبي لمخيم أشرف لاستضافة العملاء هناک ثم وضعوا قدورًا کبيرة علی مواقد ميدانية لطهي الطعام.
وکان عدد من العملاء يصيحون منذ صباح مبکر في القری المحيطة بمخيم أشرف بأنه سيتم توزيع اللحوم والأرز والقوزي المشوي مجانًا. کما کانوا يوزعون أکياسًا من الدقيق والسکر کأجور علی رکاب السيارات التي وصلت إلی بوابة مخيم أشرف. وسبق ذلک أن أصدر المدعو «عدي خدران» عميل معروف للنظام الإيراني في قضاء الخالص أوامره إلی المختارين في قری المنطقة بأن علی کل منهم أن ينقل 10 أشخاص من قريته إلی أشرف للمشارکة في التظاهرة يوم 11 کانون الأول (ديسمبر) 2010 ليتلقی المال والغذاء مقابل ذلک وإلا سوف يتم قطع الحصص التموينية عنهم. کما وفي جامع قضاء الخالص کانوا يطلبون المواطنين أن يذهبوا إلی أشرف يوم 9 کانون الأول (ديسمبر) 2010.
ومنذ صباح اليوم السبت 11 کانون الأول (ديسمبر) 2010 بدأ الفوج العراقي بمحاصرة مخيم أشرف بالمدرعات لکي لا يمکن لمجاهدي أشرف القيام بأي تحرک، وفي الوقت نفسه ولتأمين الحماية للعملاء قام الفوج بنشر قواته في المنطقة وطريق تنقلهم.
واعتدی العملاء بالحجارة علی سکان مخيم أشرف داخل المخيم مما أدی إلی إصابة 5 من سکان المخيم في الأقل بجروح وأذی بينهم امرأتان. وکان عملاء النظام الإيراني يصرخون عبر مکبرات صوت قوية: «لن نسمح لکم بأن تبقوا في هذه المنطقة.. أنتم إرهابيون.. نحن نريد طردکم».
يذکر أنه وبعد أن کشفت أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية في باريس ومن خلال بياناتها الصادرة في أيام 1 و5 و9 کانون الأول (ديسمبر) الجاري المؤامرات الجديدة ومهزلة يوم 11 کانون الأول (ديسمبر) الجاري اضطرت مخابرات الملالي الحاکمين في إيران إلی تولي إقامتها عبر أحد فروعها. وکتب موقع هذا الفرع وهو موقع «سحر» يوم 9 کانون الأول (ديسمبر) الجاري يقول: «لجنة رعاية العوائل ستقيم يوم السبت 11 کانون الأول (ديسمبر) 2010 تجمعًا أمام البوابة الجنوبية للمعسکر بحضور شيوخ عشائر وشخصيات سياسية عراقية ومراسلين لوسائل الإعلام الدولية والمحلية»، وذکر الموقع اسم العميل نافع العيسی بأنه سيلقي کلمة أمام التجمع وهو العميل الذي کانت المقاومة الإيرانية قد کشفت عن حقيقته في وقت سابق.
وقد سافر نافع العيسی مرات عديدة إلی إيران بدعوة من مخابرات الملالي الحاکمين في إيران وهو علی صلة مباشرة بممثل وزارة المخابرات حاجي علي نويدي وشخص آخر يدعی فلاح شيباني من الموظفين العراقيين لسفارة النظام الإيراني في بغداد، وقد أنشأ مؤسسة غطاء مثيرة للسخرية أطلق عليها اسم «معهد الرافدين للدراسات الإستراتيجية»!
وکان عميل آخر يدعی «ناصري» الذي يعمل في سفارة النظام الإيراني في بغداد تحت غطاء المستشار الاقتصادي متواجدًا في الموقع وکان نافع العيسی يرافقه هناک. وناصري وعلي رضا نوبخت هما من العناصر الرئيسة لقوة «القدس» الإرهابية في السفارة. وکان الشيخ جبار المعموري عنصر في قوة «القدس» هو الآخر من المشرفين الميدانيين علی مهزلة اليوم وهو کان يخدم قوات حرس النظام الإيراني منذ ثمانينات القرن الماضي.
وکما کانت المقاومة الإيرانية قد حذرت في بياناتها الصادرة في أيام 1 و5 و9 کانون الأول الجاري حول مؤامرات النظام الإيراني الجديدة ضد مخيم أشرف وتجمع العملاء يوم 11 کانون الأول، فإن النظام وبمهازله المضحکة هذه يمهد ويهيئ الأجواء لارتکاب مجزرة بحق سکان مخيم أشرف وخلق کارثة إنسانية جديدة. إن المقاومة الإيرانية إذ تجدد تذکيرها القوات الأمريکية بمسؤوليتها المباشرة عن حماية سکان مخيم أشرف، تطالب بتمرکز القوات الأمريکية وفريق المراقبة التابع ليونامي في أشرف لضمان حماية وحقوق سکان المخيم.
أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية – باريس
11 کانون الأول (ديسمبر) 2010

مختارات

احدث الأخبار والمقالات