728 x 90

-

الأستاذ جلال کنجئي:کلمة جواد لاريجاني إهانة وقحة للشعب الإيراني والشعوب المسلمة

-

  • 11/24/2010
سماحة الشيخ جلال كنجئي
سماحة الشيخ جلال كنجئي

أصدر سماحة الشيخ جلال کنجئي رئيس لجنة المذاهب وحرية الأديان في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية بيانًا وصف فيه کلمة جواد لاريجاني مساعد رئيس السلطة القضائية للنظام الحاکم في إيران بأنها إهانة وقحة من هذا النظام للشعب الإيراني والشعوب المسلمة داعيًا جميع المواطنين التواقين إلی الحرية وجميع العلماء خاصة في العالم الإسلامي إلی إدانة استهتار نظام الملالي اللاإنساني الحاکم في إيران بالقيم الإسلامية والإنسانية ومطالبة الهيئات والمنظمات الدولية بإدانة هذا النظام.
وجاء في البيان: قال جواد لاريجاني أمين لجنة حقوق الإنسان في النظام الإيراني في حديث أدلی به في نيويورک: «لا تعريف موحدًا عن العنف في العالم».. هذه العبارة جزء من دفاع مسؤول رسمي في نظام الملالي الحاکم في إيران ومنظـّر قديم لتصدير الارهاب في هذا النظام وهو محمد جواد لاريجاني الذي تم ايفاده علی رأس وفد الی نيويورک ليحول دون صدور قرار يدين النظام بسبب انتهاکه الصارخ والمنظم لحقوق الإنسان وخرقه للقرارات الدولية في مجالات العقوبات القاسية وقمع أصحاب الرأي الآخر والنساء وأتباع الديانات والمذاهب غير الحکومية وبقية المجالات.
وبذلک فان نظام الملالي الحاکم في إيران والمسمی بالإسلامي! يدّعي وعلی لسان ناطقه الرسمي وباستهانة لا تُغفر لقدسية الشعب الايراني والشعوب المسلمة بأن ما يُعد في قاموس الأمم والثقافات الأخری أقسی العقوبات أو التعذيب و«العنف» بعينه ومرفوض فهو في ثقافة الشعب الإيراني والمسلمين، أمر محبذ ومقبول، وکأن إيران والمسلمين برؤية نظام الملالي الشرير مازالوا همجيين وهم في «تعريف التعذيب» مصابين بالتخبط والتخلف بالمقارنة مع الامم المتحضرة في العالم. يبدو أن النظام الخبيث الحاکم في إيران وعميله لاريجاني تناسيا أن هؤلاء ورثة خميني المعادي للانسانية والملالي البلطجيين من أمثال خامنئي واحمدي نجاد هم الذين يصفون أقسی تعاملاتهم اللاإنسانية بأنها «رأفة اسلامية».

مختارات

احدث الأخبار والمقالات