728 x 90

فوز المقاومة الايرانية في معرکة قضائية ضد تهمة الارهاب لا يزال موضع اهتمام وسائل الإعلام

-

  • 7/19/2010

فوز المقاومة الايرانية في معرکة قضائية ضد تهمة الارهاب الملصقة بها من صدور قرار محکمة الاستئناف الاتحادية بواشنطن مازال موضع اهتمام وسائل الاعلام الدولية حيث کتبت وکالة أنباء بي کام الايطالية تحت عنوان «شطب مجاهدي خلق من قائمة الارهاب الامريکية أصبح مسألة وقت» تقول: علی وزارة الخارجية الأمريکية اعادة النظر في تصنيف منظمه مجاهدي خلق الايرانية کمنظمة ارهابية أجنبية. وأوضحت محکمة استئناف کولومبيا أن تنصل وزيرة الخارجية الأمريکية في حينها کونداليزا رايس عن شطب اسم المنظمه من القائمة السوداء خرق لمسار قانوني وعلی وزيرة الخارجية الحالية أن تعيد النظر في قرارها وفق ما حدده القضاة.
اذاعة «فردا» هي الأخری قالت: طلبت محکمه أمريکية من وزارة الخارجية اعادة النظر في حالة منظمة مجاهدي خلق الايرانية الحقوقية وتصنيفها کمنظمه ارهابية. وجاء في قرار محکمة الاستئناف الاتحادية أن وزارة الخارجية الأمريکية لم تطبق المسار اللازم لدارسة حالة منظمة مجاهدي خلق ولذلک فمن الضروري اعادة النظر في تعريف عن حالتها القانونية.
وأضافت الاذاعة تقول: أعلنت وزارة الخارجيه الأمريکة أنها تتمعن بقرار المحکمة حول اعادة النظر في ملف مجاهدي خلق.
وأما قناة بي بي سي فقد قالت: أمرت المحکمة الاتحادية الأمريکية وزارة الخارجية اعطاء الفرصة لمنظمة مجاهدي خلق للدفاع عن نفسها في تحدي تهمة الارهاب. وکانت المنظمة قد طلبت قبل عامين اعادة النظر في التهمة الا أن کونداليزارايس وزيرة الخارجية في حينها قد رفضت ذلک. والآن تقول محکمة الاستئناف الامرکية أن السيدة رايس لم تحترم النظام القضائي ولم تمنح لمجاهدي خلق الفرصة للدفاع عن نفسها.
وکالة أنباء «ت ت» السويدية أفادت بهذا الشأن: حرکة مجاهدي خلق الايرانية المعارضة اکتسبت في محکمة أمريکية فوزاً في معرکتها للتخلص من تسميتها بالارهاب في قائمة المنظمات الارهابية الأمريکية. وقالت محکمة في واشنطن يوم الجمعة ان عمل وزيرة الخارجية في حينها کونداليزارايس في الرد علی طلب مجاهدي خلق للنظر في تسميتها بالارهاب لم يکن عملاً صحيحاً. وأمرت المحکمة الآن لوزارة الخارجية إعادة النظر في قرار تصنيف مجاهدي خلق الايرانية کمنظمة ارهابية أجنبية.


ا


مختارات

احدث الأخبار والمقالات