728 x 90

يوم الأربعاء 9 سبتمبر -أحدث ضحايا فيروس كورونا في إيران

يوم الأربعاء 9 سبتمبر -أحدث ضحايا فيروس كورونا في إيران
يوم الأربعاء 9 سبتمبر -أحدث ضحايا فيروس كورونا في إيران

أحدث ضحايا فيروس كورونا في إيران
عدد ضحايا كورونا في 427 مدينة في إيران يتخطى 100900 شخص

أعلنت منظمة مجاهدي خلق الإيرانية، بعد ظهر اليوم الأربعاء، 9 سبتمبر 2020، أن عدد ضحايا كورونا في 427 مدينة في إيران قد تجاوز 100900 شخص.

يقوم الموقع يومياً بإعلان عن آخر الأخبار والتقارير والتطورات بصورة موجزة عن كارثـة كورونا فى إيران يشمل آخر الاحصائيـة الخاصـة بضحايا الكارثـة خلال 24 ساعـة الماضيـة.
وذلك فى تمام الساعة 2030 بتوقيت طهران [ السادسة مساءا بتوقيت باريس والسابعة بتوقيت مكة المكرمة ] ان هذه المعلومات ستنشر بصورة متزامنة في موقع لجنة الشؤون الخارجية في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية بالانجليزية وموقع مجاهدي خلق الإيرانية باللغة العربية.
ان هذه المعلومات يتم جمعها عبر شبكات منظمة مجاهدي خلق الإيرانية ومن المستشفيات، العيادات، المراكز الطبية، المغسلات والمقابر، فضلا عن تقارير داخلية خاصة واستخلاصها فى هذا الموجز.

إصابة أكثر من 30 ألف طفل بكورونا

اعترف أحمد توكلي، عضو مجلس تشخيص مصلحة النظام، على موقعه على الإنترنت، بأن أكثر من 30 ألف طفل في البلاد نُقلوا إلى المستشفى أثناء تفشي كورونا، وأن خطر الإصابة يتربص بالتلاميذ.

من بين هؤلاء، توفي 248 طفلًا ومراهقًا كانوا مصابين بكورونا المؤكد في البلاد حتى الآن.
ومع تصاعد حرب العقارب داخل نظام الملالي، أخذ أحمد توكلي على سياسات روحاني رئيس جمهورية النظام، وأضاف: «هناك موجة من التهور في التعامل مع كورونا في التعليم والحكومة».
على مجلس الشورى أن يواصل في أسرع وقت ممكن عملية الاستيضاح أو على الأقل طرح سؤال جاد على وزير التربية والتعليم لإعطاء درس دائم للحكومة ولجنة مكافحة كورونا. (الموقع أ الثلاثاء 8 سبتمبر)
يُذكر أنه بناء على إصرار رئيس النظام الإيراني روحاني، بدأت المدارس العمل في إيران، ولكن بسبب موجة الاحتجاجات الواسعة من قبل أهالي وأولياء أمور الطلاب بخصوص انتشار كورونا في المدارس، اضطرت حكومة روحاني إلى الانسحاب تدريجياً.

غير أنهم لم يستبعدوا رسميًا وجود الطلاب في المدارس. وتسببت هذه السلوكيات المزدوجة في ارتباك العائلات وإثارة غضب شديد لدى المواطنين على النظام.