728 x 90

وفاة شاب في الأهواز بسبب رفض المستشفى ترقيده لعدم امتلاكه نقود

  • 1/18/2019
وفاة شباب في الأهواز
وفاة شباب في الأهواز

في يوم الأربعاء 16 يناير 2019 ، توفي شاب أهوازي يبلغ من العمر 32 عاما، يدعى سجاد ساكي، من منطقة لشكر في الأهواز في مستشفى جولستان في الأهواز، بسبب عدم امتلاكه نقودًا ورفض قبوله من قبل مستشفى «أروند» في الأهواز.

وكان سجاد ساكي قد خضع قبل أسبوعين لعملية جراحية في مستشفى أروند على يد طبيب بحريني وتم إزالة جزء من آمعائه. وبلغت التكلفة الإجمالية للمستشفى والطبيب 10 ملايين تومان، وقد دفعته العائلة ثم غادر المريض المستشفى.

لكن قبل بضعة أيام، تدهورت حالته الصحية ويعود إلى مستشفى أروند من جديد. يتطلب دخول المستشفى دفع مليوني تومان من العائلة بينما كان سجاد يتألم في قاعة المستشفى وأمام الناس، لكن موظفي المستشفى لم يعيروا أي اهتمام وأصروا على الدفع، وفي هذا الوقت جاء الدكتور أمين البحرييني، أخصائي جراحة زرع الأعضاء وقال: هذا الرجل مريض، يستدعي ترقيده في المستشفى. ولكن بعد ذهاب الطبيب، امتنع المستشفى عن ترقيد سجاد سالكي حتى يتم دفع المبلغ.

وتقول عائلة سجاد: طلبنا ترقيد المريض وسندفع المبلغ في الساعات القليلة القادمة، لكنهم رفضوا، ولذلك ذهبنا إلى مستشفى جولستان حيث لم يتم اهتمام كاف له بسبب نقص الخدمات والفريق المتخصص. واليوم 16 يناير توفي في الساعة الواحدة بعد الظهر.

واشتكى والد سجاد ساكي، من مستشفى جولستان، بسبب عدم اهتمامه بحالة المريض والخطأ في الحقن وكذلك من مستشفى أروند لعدم ترقيد المريض بالمستشفى.
يزداد عدد المرضى الذين يعانون من أمراض معوية بسبب تلوث مياه الشرب بمياه نظام الصرف الصحي مع أنابيب مياه الشرب يوما بعد يوم في الأهواز وضواحي المدن.
تقع مسؤولية هذه الجريمة على عاتق النظام الحاكم ووزارة الصحة في نظام الملالي.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات