728 x 90

الغضب الإيراني يزداد ضد نظام الملالي

وزير الداخلية الألباني: طهران راعية للإرهاب وأمننا أفضل بعد طرد دبلوماسييها

  • 12/27/2018
وزير الداخلية الألباني ساندر لاشي
وزير الداخلية الألباني ساندر لاشي

أفادت مصادر في معاقل الانتفاضة التابعة لمنظمة مجاهدي خلق الإيرانية من داخل إيران أن غضب الشعب الإيراني يزداد ضد النظام كل يوم ففي يوم الاثنين 24 ديسمبر استمرت الإضرابات والاحتجاجات قائمة في المدن الإيرانية. وواصل أصحاب الشاحنات ثاني يوم من الجولة الخامسة من إضرابهم العارم كما عقد مزارعو أصفهان تجمعهم الاحتجاجي منذ عدة أيام متتالية لإحقاق حقوقهم. وفي سياق متصل واصل عمال مدينة تبريز إضرابهم لليوم الثاني على التوالي وفي الإطار ذاته أقام عمال تجمعاتهم الاحتجاجية في مدن قزوين والأحواز وهفت تبه ونوشهر وفي سياق ذي صلة تظاهر مواطنون منهوبة أموالهم في طهران، وأمّا بمدينة الأحواز فقد نظم أعضاء أسر العمال المعتقلين لصناعة الصلب في الأحواز تجمعًا احتجاجيًا مطالبين بالإفراج عن العمال المعتقلين. كما تواصل إضراب أصحاب الشاحنات العارم لليوم الثالث على التوالي. وأفادت التقارير الواردة أن أصحاب الشاحنات انضموا إلى صفوف المضربين في مدن طهران وسنندج ومينائي مايسمى خميني وبندر عباس.

وواصل مزارعو ورزنه يوم الاثنين 24 ديسمبر تجمعهم الاحتجاجي، لغرض الحصول على حصتهم المائية وهم يحملون لافتة كتب عليها: «الموت بكرامة أفضل من الحياة في الذل». وفي يوم الأحد، خرج مزارعو ورزنه بأصفهان مع عوائلهم في مسيرة وتظاهرة في المدينة، مطالبين بحصتهم المائية. كما وجهت السيدة مريم رجوي يوم الأحد رسالة فيما يخص الاحتجاجات العارمة والإضرابات وقالت: الإضرابات والاحتجاجات العارمة للعمال والمزارعين وسائقي الشاحنات والتربويين والمتقاعدين وعموم الكادحين تعكس عزم عموم الشعب الإيراني للتغيير.

وعاد عمال مشروع إنشاء المترو بمدينة الأهواز لينظموا تجمعًا احتجاجيًا لليوم الثالث على التوالي للاحتجاج على عدم دفع رواتبهم المتأخرة. ونظم عمال معمل لتصنيع محامل كروية بمدينة تبريز تجمعًا احتجاجيًا أمام المعمل لليوم الثاني على التوالي للاحتجاج على عدم دفع رواتبهم المتأخرة.

وعقب مشاجرة بين عدد من العمال الموسميين ووكلاء لشركة قصب السكر في هفت تبه جاءت سيارتين من عناصر الأمن الداخلي لمخفر هفت تبه وقامت العناصر بالاعتداء عليهم بالضرب المبرح واعتقلوا 14 من العمال ونقلوهم إلى المخفر. ونظم إيرانيون منهوبة أموالهم من قبل مؤسسة كاسبين التابعة لقوات الحرس في طهران تجمعًا احتجاجيًا أمام المصرف المركزي. كما احتشد مواطنون منهوبة أموالهم من قبل مؤسسة كاسبين أمام فرع المؤسسة في بارس آباد مغان للاحتجاج على نهب أموالهم.

كما نظم أعضاء أسر العمال المعتقلين لعمال الصلب في الأهواز تجمعًا احتجاجا أمام مبنى المحافظة للاحتجاج على احتجاز أقاربهم. ونظم عمال محطة الطاقة بمدينة نوشهر للاحتجاج على عدم دفع رواتبهم المتأخرة لعدة أشهر.

وخلال تجمع أعضاء لجنة الطاقة لمجلس شورى النظام في مصفاة «بيد آباد خليج فارس» بمدينة بهبهان، احتشدت مجموعة من المحتجين على اختبار التوظيف برفقة أسرهم أمام مدخل المصفاة وهم يحملون بيدهم بعض اللافتات.

من جانب آخر أجرت قناة فيجن بلاس الآلبانية مقابلة تلفزيونية خاصة مع وزير الداخلية الألباني ”ساندر لاشي“ بخصوص طرد سفير النظام الإيراني وطرد رئيس محطة وزارة مخابرات النظام الإيراني، أكد فيها أن ألبانيا أمنه أفضل اليوم من يوم أمس وأضاف النظام الإيراني معروف بالراعي الأول للإرهاب في العالم. وفيما يتعلق بمجاهدي خلق المقيمين في ألبانيا قال: مجاهدو خلق لا يشكلون تهديدًا بالنسبة لنا. نحن رحبنا بهم كأصدقاء. إنهم كانوا مهددين في سائر الدول، هناك أسلوب معروف أن رجال الأمن قاموا تحت ستار الدبلوماسية بأعمال أخرى.

وقال وزير الداخلية الألباني: أصبح هذا الخبر معلنًا ومنشورًا على نطاق واسع الآن. اتضح أن اثنين من دبلوماسيي السفارة الإيرانية يتم طردهما لأسباب علنية منشورة: لأسباب تتعلق بالأمن القومي. وحظي هذا الأمر باهتمام كبير من الرئيس الأميركي ترمب، ووزير الخارجية بومبيو ومستشار الأمن القومي بولتون. وهذا يعني أن هذا القرار هو قرار مهم للغاية اتخذته الحكومة الألبانية لمصالحها وأمنها القومي.