728 x 90

وزير الخارجية الكندي السابق، جون بيرد: من المؤكد أن استرضاء الملالي يجلب العار

  • 9/29/2019

تحدث وزير الخارجية الكندي السابق، جون بيرد، في المؤتمر السنوي للمقاومة الإيرانية المنعقد في 13 يوليو 2019 ، في أشرف3 بألبانيا في حضور مئات الشخصيات السياسية والبرلمانية من 50 دولة حول العالم ، وقال في كلمته:

شكرا لك يا سيدة مريم رجوي ، وللأصدقاء، إنني أعتبركم جميعًا أصدقائي، وإنه لشرف كبير لي أن أزور أشرف الثالث، وأن ألتقي بكم شخصيًا وأن أسمع عن كفاحكم بشكل مباشر، والأهم من ذلك، أن أشاهد صمودكم والتزامكم بإقرار الحرية في بلدكم. وأنا أدرك ذلك وأشعر به. ويجب علي أن أقول بصدق إنكم تمثلون مصدرًا كبيرًا للإلهام.

سيدتي مريم رجوي ، أحييك على قيادتك وشجاعتك وإرادتك القوية. في كندا ، الحكومة التي عملت فيها ، أنا ورئيس الوزراء ستيفن هاربر، نعرف جيدًا نظام الملالي في طهران. فنحن على دراية ببرنامجه النووي،ونحن على دراية بقضية حقوق الإنسان المروعة والمتردية، ودعمه للإرهاب معنويًا وماديًا في جميع أنحاء العالم. ونعلم أنه يجب علينا مواجهة دعاية وأكاذيب هذا النظام. ونعلم أننا يجب أن نكون أقوياء وألا نمنح المستبدين امتيازات بلا حدود، والأهم من ذلك، أننا في كندا، نؤمن ونعلم أن اتباع سياسة الاسترضاء مع الملالي يجلب العار.

إننا في كندا نعلم أنه لا يوجد شيء باسم الفاشي المعتدل. أيها الأصدقاء ، لقد حان الوقت لإنهاء الاستبداد. لقد حان الوقت لإنهاء القمع. لقد حان الوقت لإنهاء الفاشية الدينية. لقد حان الوقت للمسائلة وتحقيق العدالة. فهذا زمن الحرية، زمن وجوب انتهاء هذه المعركة، زمن النصر، أيها الأصدقاء، هذا هو زمن يجب أن يرحل الملالي.

ولكم جزيل الشكر والتقدير.