728 x 90

وزارة العدل الأمريكية تتهم شركة هواوي الصينية بمساعدة نظام الملالي في قمع المحتجين

  • 2/14/2020
قمع المواطنين في احتجاجات 2009
قمع المواطنين في احتجاجات 2009

اتهمت وزارة العدل الأمريكية شركة هواوي الصينية بتوفير تقنية تتبع وتحديد هوية المتظاهرين للمؤسسات وأجهزة الأمن التابعة لنظام الملالي.

ففي لائحة اتهام جديدة تم الإعلان عنها في 13 فبراير 2020 ، اتهمت وزارة العدل الأمريكية؛ شركة هواوي الصينية بتركيب أجهزة للتجسس لمساعدة نظام الملالي، ومن بينها الأجهزة اللازمة لتتبع وتحديد هوية المحتجين واعتقالهم أثناء احتجاجات عام 2009، في طهران.

وأثارت عواقب الاحتجاجات ومقتل العشرات من المواطنين، ومن بينها ما أطلق عليه "حملة الاعتقالات"، ردود فعل دولية واسعة النطاق.

وفي الوقت نفسه، اتهم الادعاء العام الأمريكي، شركة هواوي الصينية، في لائحة اتهام جديدة بتوظيف ما لا يقل عن شخص واحد في إيران منتهكة بذلك العقوبات التي فرضتها واشنطن على طهران.

وفي وقت سابق، في شهر يناير من العام الماضي ، ذكرت وكالة "رويترز" للأنباء في تقرير حصري أن الاتهامات والقضايا المرفوعة في أمريكا ضد مديرة الشؤون المالية لشركة هواوي، منج وانجو التي تم اعتقالها في كندا؛ تتركز على "العلاقات المشبوهة" بين هذه الشركة وشركتين مجهولتين، إضافة إلى تاجر معدات الاتصالات السلكية واللاسلكية الذي كان يمارس نشاطه في إيران.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات