728 x 90

هجوم خطيب الجمعة في طهران على روحاني لتجاوزه الخط الأحمر بذكر اسم مجاهدي خلق

  • 10/12/2019
حسن روحاني وأحمد خاتمي
حسن روحاني وأحمد خاتمي

وجه خطيب صلاة الجمعة في طهران صفعة بوجه رئيس جمهورية النظام روحاني، بسبب تجاوز الأخير الخط الأحمر بذكر اسم مجاهدي خلق MEK ، ونبّه خاتمي روحاني بقيام خميني بحذف اسم مسعود رجوي من أول انتخابات رئاسية في إيران.
أحمد خاتمي، وهو عضو في مجلس خبراء النظام الإيراني ، وردًا على خطاب ألقاه روحاني يوم الأربعاء والذي قال فيه، في مناورة واضحة للحصول على أصوات، إن المجلس لن يكون أفضل من المجلس الأول لأنه حتى مجاهدي خلق MEK قد شاركت في التصويت، قال لرئيس النظام: لم يكن مجلس صيانة الدستور ولكن خميني قد كلف لجنة حذفت اسم مسعود رجوي.

قال أحمد خاتمي:
«يقال إن مجلس صيانة الدستور لم يكن، نعم لم يكن مجلس صيانة الدستور، لكن الإمام عيّن لجنة وهي نفذت الرقابة الاستصوابية وحذفت اسم مسعود رجوي .... .
أرى بوضوح وأسمع بعض البيانات، وبعض الإجراءات، وبعض الإعلانات، وأشم رائحة محاولات لجعل المجتمع ثنائي القطب، والجميع يعرف ونحن نفهم، وفي حينه يتم الكشف عنه».

إن كلمات روحاني حول الحملة الانتخابية للنظام، ورد فعل خامني من خلال خطيب الجمعة في طهران ضد تجاوز الخطوط الحمراء للنظام، تذكرنا برد فعل خامنئي على روحاني في مايو / أيار 2017 ، حينما تحدث الأخير عن 38 عامًا من الإعدام والسجن في نظام الملالي. وسرعان ما أبدى خامنئي رد فعل غاضب، وقال أولئك الذين يركزون على مثل هذه الموضوعات والانشقاقات في النظام سيتلقون صفعات.

كما كشف خطيب صلاة الجمعة في خطبته في يوم الجمعة عن غيظ النظام حيال انتفاضة العراقيين وفوران مشاعر غضب الشباب المنتفضين ضد تدخل النظام الإيراني في العراق، واصفا بتوصيفات خاصة للملالي هذه الانتفاضة بأنها أعمال شغب في الأراضي العراقية تثيرها الدول الأخرى، قائلاً: أشعلوا نيران الفوضى في العراق باستخدام الفضاء المجازي!
ذكر اسم مجاهدي خلق PMOI من قبل روحاني، ليس إلا مناورة احتيالية لجر الناس إلى صناديق الاقتراع في الانتخابات التي حظرها وقاطعها الناخبون الإيرانيون بالفعل، كما في الوقت نفسه يبين شعبية مجاهدي خلق MEK بين الناس.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات