728 x 90

تقرير-خاص

نيويورك - اليوم الثاني لمظاهرات "لا لروحاني"، خطاب الجنرال جك كين

  • 9/26/2019

المظاهرات الثانية "لا لروحاني"، في نيويورك ٢٥ سبتمبر ٢٠١٨ المظاهرات الثانية "لا للفاشية الدينية والنظام الحامل للرقم القياسي للأعدام".

لليوم الثاني على التوالي يعقد الإيرانيون الأحرار وأنصار منظمة مجاهدي خلق الإيرانية مظاهرات ضد حضور حسن روحاني في مقر الأمم المتحدة مرددين شعارات قوية "لا لروحاني". "لا للفاشية الدينية والنظام الحامل للرقم القياسي للأعدام".

وطالب المتظاهرون بطرد هذا الرجل الدموي ووفود الدكتاتورية الإرهابية الحاكمة في إيران من مقر الأمم المتحدة.

ونادى المتظاهرون بأنه يجب على الفور طرد ممثلية هذه الحكومة الإرهابية ورئيس الحكومة الحاملة للرقم القياسي للإعدام والداعم الرئيسي للإرهاب والتي ترى بقائها في ظل تصدير الإرهاب والحروب والهجوم على المنشآت النفطية والقرصنة البحرية والابتزاز النووي.

وقد أكد المتظاهرون في شعاراتهم ولافتاتهم التي حملوها بأن مقاعد إيران في الأمم المتحدة يجب إعطائها للمقاومة العادلة للشعب الإيراني والبديل الديمقراطي المتمثل في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية والاعتراف رسميا بحق الشعب الإيراني في المقاومة وإسقاط دكتاتورية الملالي اللاإنسانية.

وقد أعلن المتظاهرون دعمهم الكامل وتضامنهم الكلي مع الاحتجاجات الشعبية والانتفاضة العظيمة ومعاقل الانتفاضة من أجل إسقاط هذا النظام اللا إنساني وإحلال الحرية والحكومة الشعبية في إيران.

الدكتور سنابرق زاهدي رئيس اللجنة القضائية في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية:

 دکتر سنابرق زاهدی مسئول کمیسیون قضایی شورای ملی مقاومت

السؤال المطروح الآن، اعتماداً على أي عناصر استطاعت مقاومتنا العبور من المنعطفات والمراحل التاريخية التي وضعتها خلف ظهرها بكل نجاح؟ أول تلك العناصر هو تجذر هذه المقاومة في التاريخ والمجتمع الإيراني. والعنصر الثاني كان تقدم المقاومة ووجود قيادة صالحة ذات خبرة. العنصر الثالث كان الكوادر الوفية لهذه المقاومة من ال ٣٠ ألف بطل وشهيد علقوا على حبال المشانق في مذبحة عام ١٩٨٨، حتى المناضلين الذين ظلوا ثابتين على مواقفهم، وأنتم الذين بقيتم دائما داعمين لهذه المقاومة.

الآن تم إجبار جميع قادة النظام على الاعتراف بأنهم قد أنهوا استراتيجية الصمت. في هذه الحالة، تمهد معاقل الانتفاضة الطريق للإطاحة بهذا النظام، وهذه المقاومة تتحدى هذا النظام بأكمله.

روحاني وظريف هما الوجهان الآخران لخامنئي وقاسم سليماني. لقد آن أوان النهاية التاريخية لنظام الملالي.

فرزين هاشمي عضو اللجنة الخارجية للمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية:

فرزین هاشمی عضو کمیسیون خارجه شورای ملی مقاومت