728 x 90

نجمة واحدي ناشطة إيرانية في مجال حقوق المرأة في حالة غير محسومة رغم احتجازها منذ 11 يومًا

  • 9/15/2018
نجمة واحدي
نجمة واحدي

نجمة واحدي ناشطة حقوق المرأة وخريجة فرع علم الاجتماع، مازال حالة توقيفها غير محسومة رغم احتجازها منذ 11 يومًا وتعيش عائلتها في قلق على مصيرها.

عدم الاطلاع على سبب احتجاز نجمه واحدي ناشطة حقوق المرأة التي احتجزت من قبل عناصرالأمن يوم الأول من سبتمبر في منزلها هو أمر مثير للقلق لأسرتها ولا يزال لم تطلع عائلتها للتهم الموجهة إليها بعد مرور11 يومًا.

وأكد «رضا واحدي » شقيق نجمة واحدي في حوار قائلًا: الاتصال الوحيد مع نجمة كان بعد اعتقالها يوم الثلاثاء 4 سبتمبر خلال اتصال لمدة دقيقة واحدة مع أخي أشارت إلى حالتها غير المحسومة وعدم الاطلاع على سبب اعتقالها. بعد أحد عشر يومًا من إلقاء القبض على نجمة، ليست لدينا معلومات عن أسباب اعتقالها وحالتها وأصبح عدم الاطلاع مصدر قلق بالنسبة لنا. على الرغم من المتابعة المتكررة ما زلنا لا نعرف وضع أختي.

نالت نجمة واحدي ناشطة حقوق المرأة شهادة في الدراسات العليا في فرع علم الاجتماع من جامعة العلامة في طهران و كذلك الدراسات العليا في فرع علم الاجتماع من جامعة الزهراء في طهران وحاليًا هي طالبة في الدورة الثالثة لدراسات النساء في جامعة العلامة في طهران. وأفادت تقارير أن الناشطة لحقوق المرأه برفقة «هدى عميد» إحدى المحاميات المحتجزات تنظم ورشة عمل لحقوق المرأة.

وفي الاطار ذاته أصدرت منظمة العفو الدولية بيانًا بتاريخ 3 سبتمبر 2018 يشير إلى اعتقال محامين وناشطات لحقوق المرأة في إيران قائلة إن هذا يدل على تكثيف حملة القمع ضد المجتمع المدني في إيران.

وفي سياق ذي صلة صرح «فيليب لوثر» مدير برنامج منظمة العفو الدولية بالشرق الأوسط وشمال افريقيا: «الاعتقالات الأخيرة هي محاولة يائسة لإخماد صوت المدافعين عن حقوق الإنسان في إيران.

وتابع البيان لمنظمة العفو الدولية: «اعتقال المدافعين عن حقوق الإنسان هو جزء من سعي المسؤولين لمنعهم من الدفاع عن الموكلين، الذين غالباً ما يكونون إما مدافعين عن حقوق الإنسان أو من هم تحت عقوبة الإعدام، بمن فيهم أولئك الذين ارتكبوا الجريمة قبل سن الرشد و حُكم عليهم بالإعدام

مختارات

احدث الأخبار والمقالات