728 x 90

ناقلة نفط تابعة للنظام الإيراني تغادر إلى سوريا محملة بمليوني برميل من النفط الخام

تهريب النفط من قبل النظام الإيراني
تهريب النفط من قبل النظام الإيراني

أفادت شركة تتبع الناقلات تانكر تراكرز، السبت، 9 كانون الثاني/يناير، أن ناقلة نفط تابعة للنظام الإيراني تحمل مليوني برميل من النفط الخام كانت تمر عبر قناة السويس ومن المحتمل أن تصل إلى ميناء بانياس السوري يوم الاثنين.

جدير بالذكر أن إيصال النظام الإيراني النفط الخام إلى سوريا، يأتي في وقت أشارت تقارير في الأيام الأخيرة إلى انخفاض حصة محطات الوقود في إيران إلى النصف بسبب نقص البنزين.

في السنوات الأخيرة، وفرت سوريا الحاجة إلى النفط الخام للتكرير وإنتاج البنزين والديزل وأنواع الوقود الأخرى عن طريق استيراد النفط الإيراني.

من جهة أخرى، وبحسب شركة تعقب الناقلات، تصل ناقلات النفط الثلاث "فورست" و "فورتشن" و "فوكسون" التابعة للنظام الإيراني إلى فنزويلا بإجمالي 130 مليون لتر من البنزين.

بدلاً من قناة السويس، تبحر هذه الناقلات حول جنوب إفريقيا، وهو طريق طويل جدًا وذلك بهدف الالتفاف.

في وقت سابق، ذكرت بلومبرغ أن 10 ناقلات تابعة للنظام الإيراني غادرت إلى فنزويلا بالبنزين. وعادة ما تستغرق ناقلات النفط الإيرانية 45 يومًا للوصول إلى فنزويلا عبر جنوب إفريقيا، ومن المتوقع أن تعبر ناقلات إيرانية أخرى جنوب إفريقيا قريبًا.

كما تقوم هذه الناقلات عادة بتحميل النفط الخام الثقيل للبلاد إلى الدول الآسيوية بعد إفراغ شحنات الغاز للنظام الإيراني في الموانئ الفنزويلية.

ذات صلة: