728 x 90

نائب وزير الصحة: كورونا سبب 25٪ من الوفيات اليومية في إيران

كورونا سبب 25٪ من الوفيات اليومية في إيران
كورونا سبب 25٪ من الوفيات اليومية في إيران

يقول نائب وزير الصحة الإيراني إن 25 % من جميع الوفيات اليومية في إيران يرجع سببه إلى فيروس كورونا. إن النسبة والإحصائيات التي قدمها ”إيرج حريرجي“ للتو أكثر من التقدير الذي ذكره هو نفسه قبل أسبوعين.

وأشار ”إيرج حريرجي“ ، نائب وزير الصحة في نظام الملالي في مقابلة متلفزة، إلى أحدث الإحصائيات الرسمية في إيران وقال إن 235 شخصًا على الأقل ماتوا خلال 24 ساعة، وأن عدد الوفيات اليومية بسبب فيروس كورونا قد وصل إلى 25 ٪ من إجمالي الخسائر البشرية.

قبل أسبوعين فقط، كان عدد الوفيات الرسمية في إيران 179 شخص وقال حريرجي نفسه إن ”خمس“ عدد الوفيات اليومية في إيران كان لمن يعانون من كوروناّ.

وقال حريرجي أيضا عن وضع المحافظات إن معظمها في ”حالة حمراء“ لكن ”الكارثة الرئيسية التي وقعت في طهران وجعلت طهران الرتبة الثالثة من ارتفاع عدد المصابين والوفيات.

ويقول هذا المسؤول الكبير بوزارة الصحة إن طهران عادت إلى عصر كورونا في فبراير ومارس.

کما أعلنت منظمة مجاهدي خلق الإيرانية بعد ظهر الأربعاء، 29 يوليو، أن عدد ضحايا كورونا في 347 مدينة في إيران بلغ للأسف أكثر من 78800 شخص.

يبلغ عدد الضحايا في كل من محافظات طهران 19600 شخص، وفي خراسان رضوي 5903، وفي مازندران 3640، وفي أذربيجان الشرقية 2320، وفي فارس 2020، وفي كرمان 1155، وفي يزد 885، وفي أردبيل 865، وفي محافظة مركزي 815، وفي زنجان 735، وفي إيلام 630، وفي جهارمحال وبختياري 510، وكهكيلويه وبوير أحمد 405 أشخاص.

وقالت السيدة مريم رجوي: قفزة غير مسبوقة لكورونا في جميع أنحاء البلاد والزيادة المؤسفة في عدد الضحايا يرجع سببها بالكامل إلى سياسات خامنئي وروحاني الإجرامية.

كان الوضع الحالي قابلا للتنبؤ وكان بالإمكان تفاديه، وقد حذرت المقاومة الإيرانية والعديد من الخبراء المحليين والأجانب مرارًا وتكرارًا من ذلك. هذا مثال واضح على جريمة ضد الإنسانية.

إن القضاء على كورونا والقضاء على الفقر والغلاء والبطالة واحتواء الآثار المدمرة للفيضانات والزلازل يعتمدان على الإطاحة بنظام الملالي وحكم الشعب حتى يتم استخدام جميع موارد البلاد لتحسين وتطوير حياة الناس.