728 x 90

نائبة فرنسیة : لا ينبغي أبدا التضحية بالديمقراطية من أجل منافع اقتصادية

  • 9/12/2019

في الاجتماع السنوي للمقاومة الإيرانية، الذي عقد في 13 يوليو 2019 في أشرف الثالث في ألبانيا، أكدت ميشيل دي كولور، رئيسة اللجنة البرلمانية للديمقراطية في الجمعية الوطنية الفرنسية، في كلمة أدلت بها دعمها للسيدة مريم رجوي ومجاهدي خلق الإيرانية :

جانب من کلمة میشل دي کولور

عزيزتي السيدة رجوي، السيدات والسادة الإيرانيين الأعزاء، أعزائي أعضاء مجاهدي خلق الإيرانيين، أصدقائي الأعزاء أبناء الشعب الإيراني، بالنيابة عن اللجنة البرلمانية لإيران الديمقراطية، أود أن أعرب عن سعادتي لكوني هنا في هذا المكان الذي يمثل رمزًا لعزمكم الجازم ونضالكم من أجل الحرية.

في حين أن التوترات بين الولايات المتحدة والجمهورية الإسلامية يبدو أنها تبلغ ذروتها،

فإن وجودنا جميعًا هنا نحن المجتمعين لدعم إرادتكم لإقامة إيران حرة يحمل حقًا رسالة معينة. في الواقع، نحن هنا للدفاع عن مصالح الشعب الإيراني. نحن هنا للدفاع عن الديمقراطية التي لا ينبغي التضحية بها لتحقيق منافع اقتصادية.

لقد تمكنتم من النهوض مرة أخرى، بعد العديد من الاختبارات التي اجتزتموها في أشرف في العراق، وتمكنتم من إعادة بناء أنفسكم. وهنا تواصلون كفاحكم من أجل الديمقراطية في إيران ضد حكومة الملالي، التي تبذل كل ما في وسعها للقضاء عليكم. نضالكم لم يذهب سدى، لأنكم تدافعون عن أنفسكم وأعتقد اعتقادا راسخا أنكم سترحبون بي يوما ما في إيران ديمقراطية.

بصفتي رئيسة اللجنة البرلمانية لإيران ديمقراطية وممثلة للشعب الفرنسي، أقول لكم إن عددًا كبيرًا من الشعب الفرنسي يدعم كفاح الشعب الإيراني من أجل الحرية.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات