728 x 90

ميزانية إيران تفضح الملالي.. هكذا سرق خامنئي 2.5 مليار دولار من شعبه

  • 12/18/2018
خامنئي يصرف ثروات ايرانية في تمويل الميليشيات
خامنئي يصرف ثروات ايرانية في تمويل الميليشيات

بات تأثر اقتصاد النظام الإيراني بالعقوبات الأمريكية أمرا مؤكدا في ميزانيتها المنتظرة لعام 2019، والتي من شأنها أن تشهد العديد من علامات الانهيار الاقتصادي.
وجاءت أولى علامات الانهيار متمثلة في تقليص النظام لمخصصات صندوق التنمية الوطنية، والذي أعلن الملالي أنه بمثابة “ثروة الأجيال المقبلة”.
وقالت عضوان في مجلس شورى النظام إن جلسة مغلقة للمجلس قررت أمس الأحد، الاستقرار على خفض المخصصات من 34% إلى 10 % فقط من إيرادات البلاد النفطية في صندوق التنمية الوطنية، خاصة بعد سلسلة من الضربات الاقتصادية التي تلقتها طهران في الآونة الأخيرة على المستوى الاقتصادي.
ويعيش الصندوق على التحويل والمخصصات من إيرادات النفط والغاز، بما يسمح باستثمار مدخراته في الأنشطة الاقتصادية الإنتاجية.
وأوضح علي رضا سلامي عضو مجلس شورى النظام، أن مشروع قانون الميزانية للسنة التي تبدأ في 21 مارس 2019 قد “خفض بشكل غير قانوني” المبلغ المودع في الصندوق الاستراتيجي المهم.
وكانت وكالة فارس الحكومية قد ذكرت في وقت سابق أن مجلس التنسيق الاقتصادي الحكومي، والذي يشهد تمثيل رؤساء الفروع القضائية والتنفيذية والتشريعية، قد رفض إيداع حتى 10٪ في الصندوق بسبب “الانخفاض الكبير في صادرات النفط”.
وأشارت تقارير سابقة إلى أن خامنئي خصص جزءًا من الأموال للإنفاق العسكري، وهو ما يعني أنه قام بخداع الشعب الإيراني خلال الفترة الماضية.
وهذا يعني أن الحكومة سحبت 2.5 مليار دولار من صندوق التنمية الوطنية لإنفاقها على الطموحات العسكرية للنظام في سوريا.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات