728 x 90

مقتل شاب 19 عامًا في الأهواز برصاص عناصر قوى الأمن الداخلي المجرمة

  • 8/12/2019
عباس أميري
عباس أميري

أفادت التقارير الواردة أن عناصرمجرمة في قوى الأمن الداخلي في الأهواز لاحقت مركبة الشاب عباس أميري 19 عامًا في طريق الأهواز – شوشتر وآطلقت النار على قلب الشاب وقتلوه. عباس أميري من ساكني مدينة الأهواز.

وكان هذا المواطن مع ابن عمه يتجهان بالسيارة في طريق الأهواز – شوشتر حيث أطلقت عناصر قوى الأمن الرصاص عليه.

وتم نقل جثة هذا المواطن إلى مستشفى مدينة شوشتر.

يقال إن عباس أميري له محل لبيع القماش في شمال مدينة الأهواز.

يذكر أن شابًا آخر قتل قبل أسبوع في أصفهان برصاص عناصر النظام.

استهداف وقتل المواطنين العزل أمام الملأ أحد الأساليب المعروفة المتبعة من قبل نظام الملالي لترويع الشباب والناس وتجنيبهم من الاعتراض على النظام والملالي الحاكمين الذين يحاولون خوفا من اتساع نطاق الاحتجاجات الشعبية فرض أجواءالخوف على المجتمع عن طريق أعمال القتل التعسفية والإعدامات على الملأ.

أخبار ذات صلة:

مقتل شاب أهوازي برصاص مباشر لعناصر الأمن الداخلي

6/23/2019

قتلت عناصرالأمن الداخلي القمعية شابًا من أهالي «لشكرآباد» بمدينة الأهواز يوم السبت 22 يونيو 2019 بإطلاق النار في رأسه بذريعة عدم الاهتمام بإنذار قوى الأمن الداخلي.

والمقتول يدعى «حمزه سعدوني» وقتل عند التنقل بدراجة نارية يوم السبت.

إن إطلاق النار وقتل الأبرياء بشكل مباشر هو أسلوب معروف لنظام الملالي بهدف احتواء الغضب المتزايد للشعب الإيراني ضد النظام. وأصبح إطلاق النار على العتالين الكادحين من الكرد في كردستان إيران والمواطنين البلوش في سيستان وبلوشستان والمواطنين العرب في خوزستان عملًا روتينياً يوميًا من قبل قوات الأمن التابعة للنظام الإيراني. ويهدف النظام بمثل هذه الممارسات المعادية للإنسان والوحشية إلى خلق أجواء من الخوف والرعب في قلوب المواطنين، وخاصة الشباب، حتى لا تنتشر حركات الاحتجاج ضد النظام. ... .