728 x 90

مقتل أحد عناصر الباسيج في طهران في مواجهة شعارات مناهضة لخامنئي

مقتل عنصر من الباسيج محمد محمدي
مقتل عنصر من الباسيج محمد محمدي

ذكرت صحيفة وطن أمروز الحكومية (22 اكتوبر2020)، تفاصيل جديدة حول مقتل "محمد محمدي"، عضو الباسيج. وبحسب التقرير، ردد عدد من الشباب هتافات ضد المجرم خامنئي في مواجهة هذا العنصر البسيجي.

واشتبك هذا الباسيجي الذي كان ينوي قمع هؤلاء الشباب مع الشباب الموجودين في مكان الحادث. وقتل هذا الحرسي جراء اشتباك عنيف بينه وبين الشاب.

في التقارير الأولية، وصف نظام الملالي الشباب الذين اشتبكوا مع الحرس بأنهم بلطجية. لكن اتضح أن هذا الاشتباك نشأ بسبب الشعارات المناهضة لخامنئي ومعارضة الشباب للملالي الحاكمين الذين اشتبكوا مع هذا الباسيجي وقتلوه.

من الواضح أن نظام الملالي يخشى بشدة نشر أنباء مواجهة الشباب للحرس الإجرامي، ولهذا السبب لا ينشر تفاصيل الصراع في وسائل الإعلام الحكومية.
جدير بالذكر أن عددا من مسؤولي النظام حضروا تشييع جنازة هذا المرتزق، من بينهم إمام الجمعة المؤقت في طهران المعمم صديقي، ومسؤولون عسكريون وقادة في الحرس للنظام الإيراني.