728 x 90

معهد باستور: 20 إلى 25 بالمائة من المواطنين في إيران مصابون بفيروس كورونا

كورونا في إيران
كورونا في إيران

كتبت وكالة أنباء ”ايسنا“الحکومی نقلا عن إحسان مصطفوي، مدير مركز أبحاث الأمراض الناشئة والمتكررة التابع لمعهد باستور، إن الدراسات التي أجرتها مديرية أبحاث وزارة الصحة في مدن مختلفة، خاصة المدن الكبرى، تظهر أن هناك مايقارب 18/5% من النفوس العام كان اختبارهم لـ Covid-19 إيجابيًا في أواخر أبريل.

وأضاف: إذا لم نأخذ بعض الاشكالات على هذه الدراسات على محمل الجد، فإن ما يقرب من 20 إلى 25 في المائة من سكان البلاد مصابون اليوم بفيروس كورونا.

فيما يتعلق بتفشي مرض کورونا، أضاف مصطفوى أن المرض بدأ لأول مرة في الصين، لكن بعد شهر أو شهرين أصبح التفشي الرئيسي في الاتحاد الأوروبي، وبعد فترة، انتقل التفشي الرئيسي إلى قارة أمريكا.

وتعد منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا رابع أكبر منطقة مصابة بكورونا في العالم. تأثرت إيران بالوباء في وقت مبكر نسبيًا عن دول أخرى في العالم، ونتيجة لذلك، فإن عدد الحالات المبلغ عنها قد صنف إيران في المرتبة العاشرة أو الحادية عشرة في عدد الإصابات.

أعلنت منظمة مجاهدي خلق الإيرانية، بعد ظهر الاثنين، 10 أغسطس، أن عدد ضحايا كورونا في 373 مدينة في إيران بلغ للأسف أكثر من 86200 شخص.

بلغ عدد الضحايا في كل من محافظات طهران 21250 ضحية، وفي خراسان رضوي 6343، وفي أصفهان 3793، وفي كيلان3657، وفي ألبرز 2590، وفي أذربيجان الغربية 2515، وفي فارس 2400، وفي كلستان2367، وفي همدان2214، وفي كرمان1303، وفي هرمزكان 1095، وفي سمنان 1080، وفي مركزي 1028، وفي أردبيل 1010، وفي قزوين710، وفي كهكيلويه وبوير أحمد478.

وتم إغلاق صحيفة جهان صنعت من قبل هيئة الرقابة على وسائل الإعلام بعد نقل الصحيفة عن الدكتور محبوب فر عضو لجنة مكافحة كورونا، قوله إن عدد الضحايا أعلى بـ 20 ضعفا من الرقم الذي تعلنه وزارة الصحة.

ويأتي ذلك في وقت كانت صحيفة وطن امروز قد كتبت في 28 أبريل، نقلا عن محبوب فر: «الإحصائيات الحالية للمصابين أعلى بـ 20 مرة مما تعلنه وزارة الصحة، وهذا ما دفع المواطنين إلى عدم أخذ هذا المرض الفتاك على محمل الجد».