728 x 90

مصداقية و حقانية مواقف منظمة مجاهدي خلق

  • 6/26/2018
التجمع السنوي العام للمقاومة الايرانية
التجمع السنوي العام للمقاومة الايرانية

بقلم :  عبدالله جابر اللامي

 

الاوضاع و التطورات الجارية في إيران و المنطقة و التي تسير کلها بإتجاه التأزم، لم يعد هناك بأن واحد من أهم و أکبر أسبابها هو نظام الملالي في إيران و الذي أصبح بمثابة نظام طفيلي يعتاش على الآخرين و يستمد منهم أسباب بقائه و إستمراره، وقبل ذلك فإنه کان ولايزال أکبر عالة على شعبه حيث إنه وبعد أن أهدر ثرواته في مغامراته العدوانية فإنه يقوم الان بماهو أشبه بمص دم الشعب عبر التجاوز على قوته اليومي من أجل ضمان عدم سقوطه.

نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية الذي کان ومنذ اليوم الاول لمجيئه نظاما بالغ الخبث و سعى عبر طريق إستخدام الدين کوسيلة لتحقيق أهدافه و إباحة و شرعنة جرائمه و مجازره و إنتهاکاته بحق شعبه نفس الشئ بالنسبة لشعوب المنطقة، ولم يکن مفاجئا تصدي منظمة مجاهدي خلق لهذا النظام و الوقوف بوجهه وهي التي تصدت من قبل لنظام الشاه و وقفت بوجهه، حيث فضحت المنظمة هذا النظام ومنذ الايام الاولى ودعت لعدم الانخداع ببريق شعاراته الکاذبة و الانتباه الى معدنه الردئ وليس من قبيل الصدفة أن ينضم أبن الشاه المخلوع الى الدفاع عن هذا النظام و إبراز معاداته للمنظمة.

بعد مرور 40 عاما على تأسيس النظام الايراني، فقد تأکد للشعب الايراني و شعوب المنطقة و العالم أجمع مصداقية و حقانية مواقف منظمة مجاهدي خلق ضد هذا النظام و حقيقة کونه نظام جلاد يعيش على دماء شعبه و على عظام و جماجم شعوب المنطقة و إنه ووختلق المشاکل و الازمات و يتدخل في الشٶون الداخلية لبلدان المنطقة، و لکي يستمر و يبقى فإنه بأمس الحاجة لکي يصدر بضاعته المشبوهة هذه الى دول المنطقة من جانب وأن يواظب و بصورة مستمرة على قمع الشعب الايراني و مواصلة حملات الاعدام بحقه، وقد جاءت التجمعات السنوية العامة للمقاومة الايرانية فرصة مناسبة و مواتية من أجل فضح حقيقة هذا النظام و نواياه المريضة تجاه العالم أجمع، وقد أبلت منظمة مجاهدي خلق بلاءا حسنا في تنظيم و ترتيب هذه التجمعات کونها تمثل العمود الفقري و التنظيم الاکبر و الاقوى داخل المقاومة الايرانية و نجحت نجاحا کبير في جعل هذه التجمعات مناسبة عالمية من أجل فضح النظام  و کشف جرائمه و مجازره و دعوة المجتمع الدولي من أجل مقاضاته و محاسبته.

نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية أو النظام المتطفل و العالة کما هو حاله و واقعه، سوف يکون التجمع السنوي العام للمقاومة الايرانية#FreeIran2018، الذي سينعقد في باريس،  تجمعا غير مسبوقا من حيث فضحه لهذا النظام المستبد و الدعوة لدعم نضال الشعب الايراني و المقاومة الايرانية من أجل إسقاطه و تخليص ايران و المنطقة و العالم منه.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات