728 x 90

اختتام قمة سنغافورة.. "تقدم كبير" وتوقيع وثيقة

قمة ترامب وكيم

  • 6/12/2018
الرئيس الاميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-أون يتصافحان
الرئيس الاميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-أون يتصافحان

اختتم اللقاء الموسع الذي عقد الثلاثاء بين الرئيس الأميركي دونالد ترمب وزعيم كوريا الشمالية كيم يونغ أون في سنغافورة

وأكد الرئيس الأميركي بعيد اللقاء، أنه تم إحراز تقدم كبير، مضيفاً أنه سيتم توقيع وثيقة مع زعيم كوريا الشمالية.

تصافح الرئيس الاميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-أون صباح الثلاثاء في سنغافورة في مستهل قمة تاريخية تجمع للمرة الاولى بين زعيم كوري شمالي ورئيس اميركي في السلطة.

وفي مشهد لم يكن أحد ليتخيله قبل أشهر خلت، تصافح ترامب وكيم طويلا امام اعلام البلدين قبل ان يسيرا سويا على السجادة الحمراء ويتبادلا اطراف الحديث.

وعبّر ترامب الثلاثاء عن قناعته بأن "علاقة رائعة" ستجمعه بكيم، وذلك بعد دقائق من مصافحة تاريخية بينهما وأعلن كيم في مستهل القمة أن البلدين تجاوزا عقبات كثيرة من أجل أن يرى النور هذا اللقاء غير المسبوق على الاطلاق.

وقال كيم مخاطبا ترامب "سعيد بلقائكم سيدي الرئيس. الطريق للوصول الى هنا لم يكن سهلا. الاحكام المسبقة القديمة والعادات العتيقة شكلت عقبات كثيرة ولكننا تجاوزناها كلها من اجل ان نلتقي اليوم هنا".

وجرت هذه القمة التاريخية في فندق فخم على جزيرة سنتوسا في سنغافورة وهي تأتي بعدما دأب الرجلان، حتى اسابيع قليلة خلت، على تبادل اقذع الاتهامات والنعوت.

وهذه المصافحة التاريخية التي تابعها ملايين المشاهدين عبر قنوات التلفزة حول العالم تلاها اجتماع ثنائي بين ترامب وكيم اقتصرت المشاركة فيه على المترجمين الفوريين.

وسيلي هذا اللقاء الثنائي اجتماع موسع يضم مساعدي ترامب وكيم على ان يعقبه غداء عمل. وكان ترامب وكيم غادرا صباح الثلاثاء فندقيهما في سنغافورة متوجهين إلى حيث ستُعقد القمة التاريخية بينهما.

وبعيد انطلاق موكب ترامب بدقائق، انطلق الزعيم الكوري الشمالي من فندقه على متن سيارة ليموزين يرفرف عليها العلم الكوري الشمالي ضمن موكب من حوالى 20 سيارة، في حين اصطفت على جانبي الطريق حشود من المواطنين لتحية الزائر والتقاط الصور التذكارية لهذه المناسبة التاريخية.

وكان ترمب وكيم اجتماعا في لقاء وجهاً لوجه لمدة 48 دقيقة قبل الاجتماع الموسع، والتقى الرجلان في سنغافورة بحضور المترجمين الفوريين فقط، بعدها انتقلا الى اجتماع ثان موسع بحضور مساعديهما، وكان من بين الحضور في الموفد الأميركي وزير الخارجية مايك بومبيو، وجون بولتون.

وكان الرئيس الأميركي قال في وقت سابق قبيل الاجتماع الأول، إنه كون "علاقة جيدة" مع زعيم كوريا الشمالية ، وذلك في تصريحات مقتضبة أثناء جلسة سريعة لالتقاط الصور.

في حين قال كيم "سوف نواجه تحديات" لكنه تعهد بالعمل مع ترمب.

وبعد محادثات أولية استمرت قرابة 48 دقيقة خرج ترمب وكيموسارا جنبا إلى جنب في فندق كابيلا في جزيرة سانتوسا، قبل أن يدخلا مجددا قاعة الاجتماع حيث انضم إليهما كبار المسؤولين.

 

نقلا عن وكالة أ ف ب

مصافحة بين ترامب وكيم

مصافحة بين ترامب وكيم

مختارات

احدث الأخبار والمقالات