728 x 90

مشاركة شخصيات ألمانية في احتفالية النوروز في مكتب ممثلية المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية في ألمانيا

  • 3/24/2019
تجمع بمناسبة النوروز في مكتب المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية في ألمانيا - برلين - بداية عام 1398 الإيراني
تجمع بمناسبة النوروز في مكتب المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية في ألمانيا - برلين - بداية عام 1398 الإيراني

بمناسبة حلول النوروز وبداية عام 1398 الإيراني، أقيم حفل في مكتب المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية في برلين.

وشارك في الحفل عدد من الشخصيات السياسية الألمانية وهنأوا بمناسبة النوروز وأكدوا دعمهم لانتفاضة الشعب الإيراني من أجل الحرية.

أوتو برنهارد ، مساعد سابق للوزير  وعضو في هيئة رئاسة مؤسسة كونراد إدناير

أوتو برنهارد ، مساعد سابق للوزير وعضو في هيئة رئاسة مؤسسة كونراد إدناير

هنأ أوتو برنهارد ، مساعد سابق للوزير وعضو في هيئة رئاسة مؤسسة كونراد إدناور ، باسم اللجنة الألمانية للتضامن من أجل إيران الحرة، أعضاء المقاومة والشعب الإيراني بمناسبة النوروز، وأشار إلى جهود اللجنة لمواجهة مؤامرة نظام الملالي ضد مجاهدي خلق وقال : ذهبت إلى ألبانيا مرتين مع أصدقائي والسيدة ريتا زوسموت، الرئيسة السابقة للبرلمان الألماني. لا يسعني إلا أن أقول إن ما تم بناؤه في هذا الوقت القصير هناك يستحق الكثير من الاحترام ، وهنا فقط ما يمكنني قوله: هناك تحدث تطورات كبيرة وأنا أكن احترامًا كبيرًا لما يحصل هناك.

وأضاف: «أصف نفسي كواقعي متفائل، وعندما أنظر إلى الوضع الحالي في إيران من هذا المنظار، فأنا أؤمن بحقيقة أننا قريبون من هدفنا العظيم، وهو إزالة الملالي. هناك العديد من الأمثلة للإثبات. بالنسبة لي كخبير اقتصادي، هناك نقطة حاسمة تتمثل في أن وضع الأشخاص العاديين في إيران قد تفاقم لسوء الحظ بسبب التدهور المتزايد.

من الطبيعي أن يشعر الملالي الآن أن عهدهم قد انتهى. إنهم معزولون على الساحة الدولية، وهذه الحقيقة معروفة جيدًا في العالم حيث إنهم مثيرو الشغب الرئيسيون في المنطقة بأكملها، سواء في اليمن و سوريا وأي نقطة ساخنة، يحضر (النظام الإيراني) هناك.

وفي الختام ، أكد أوتو برنهارد: «أنا متأكد من أن الاحتجاجات ستستمر في الزيادة، وآمل أن نتخذ العام المقبل خطوات جادة نحو تحقيق الحرية وحقوق الإنسان في إيران. هذه هي أمنيتي وهدفنا، دعنا نواصل الكفاح من أجل ذلك.

كريستين سيمرمن سكرتير لجنة التضامن من أجل إيران الحرة

كريستين سيمرمن سكرتير لجنة التضامن من أجل إيران الحرة

أعرب كريستين سيمرمان، سكرتير لجنة التضامن للإيرانيين الأحرار في كلمته في تجمع النوروز ، عن سعادته لحضور تجمع النوروز في مكتب المجلس الوطني للمقاومة في ألمانيا ، قائلاً: «لقد حاول الملالي وضع حد للاحتفال بعيد النوروز، لأنه في هذا النظام ، كما نعرف، ليس هناك فرح. نرى الفرح في بيت المقاومة الإيرانية ونجربه عند النظر إلى صور إيران التي يريد الناس الاحتفال بها، وهم يرغبون في رؤية قدوم الربيع والسعي إلى الحرية. أعتقد أن هذا هو جوهر الموضوع.
وأضاف: ظلت المقاومة الإيرانية على الساحة منذ أكثر من 50 عامًا، أولاً أزلتم دكتاتورية الشاه، والآن نريد أن نجتث ديكتاتورية الملالي معًا. لسوء الحظ ، لقد دمر النظام كل شيء، ليس فقط النظام الاجتماعي، ولكن أيضا الطبيعة الجميلة لإيران.

كما قال كريستين سيمرمن إن المقاومة الإيرانية ومنظمة مجاهدي خلق والإيرانيين دعموا المقاومة، وكان عليهم الكفاح من أجل الحرية، هذه الحرب حرب صعبة، لكن هناك دلائل تشير إلى أن هذا العام هو عام حاسم، وهذا النظام أصبح أكثر عزلة وسينهار في النهاية. لقد أثبت المجتمع الإيراني مرارًا أنه يمكن أن ينهض، فقد كنت أنا في تيرانا في أشرف 3، وشهدت، مثل أوتو برنهارد ، أنه من الممكن أن نرى على الساحة أبناء إيران كم لديهم من الطاقة، إنهم دائماً ينهضون مجددًا ولا يستسلمون، لديهم هدف واحد، وهذه الحرية أننا ندعمها أيضًا، خاصة في هذا اليوم. وأتمنى سنة جديدة جيدة لجميع الحضور ولكل الإيرانيين والأكراد وكل من يحتفل في هذا اليوم.

ليو داتسنبرغ ، عضو المجلس الاتحادي الألماني السابق

ليو داتسنبرغ ، عضو المجلس الاتحادي الألماني السابق

قال ليو داتسينبرغ ، عضو المجلس الاتحادي الألماني السابق في اجتماع النوروز في برلين: «على الرغم من الخصوم التي واجهناهم في طريقنا، إلا أننا منذ فترة طويلة نمضى قدمًا إلى الأمام لدعم المقاومة والشعب الإيراني، توسعت شبكتنا ويمكننا أن نكون متأكدين أننا سنبقى معكم حتى تناضلوا من أجل الحرية والديمقراطية في إيران.

على الرغم من مؤامرة النظام ضد تجمع المقاومة في الصيف الماضي، تمكنا من عقد الاجتماع والالتقاء بالسيدة رجوي، التي قدمت البرنامج بعشرة بنود، وهي خطة ديمقراطية وشرعية وواضحة لإيران حرة، ونريد أن نسعى في هذا الاتجاه. يجب أن نسعى جاهدين لدعم الشعب الإيراني الذي يناضل بسلام من أجل الديمقراطية والهياكل الديمقراطية. لا ننسى أصدقاءنا في موقع أشرف 3، يجب أن ندخل ذلك معًا في عملنا. كلما كانت حالة النظام أكثر سوءًا ، كلما تعاملوا أكثر قمعًا ضد الشعب ... لكنني أعتقد، ومعكم، آمل ألا تستغرق هذه الدورة وهذه الفترة الكثير حتى نصل إلى إيران حرة وديمقراطية. أتمنى لكم أطيب المنى في العام الجديد، وأوجه التحية لكم وأتمنى لكم نوروزًا سعيدًا.

جواد دبيران، مساعد مكتب المجلس الوطني للمقاومة في ألمانيا

جواد دبيران

رحب جواد دبيران، مساعد مكتب المجلس الوطني للمقاومة في ألمانيا، بوجود شخصيات ألمانية في تجمع النوروز، قائلاً إن العام الماضي كان عامًا دفع بنا خطوة كبيرة نحو نهاية دكتاتورية الملالي، وهو أمر يرغب فيه جميع أبناء الشعب الإيراني. لقد انتشرت شبكة المقاومة ومعاقل الانتفاضة في الداخل، وضعف النظام في المقابل في مجالات مختلفة. ووصف خامنئي العام المقبل بأنه عام حاسم وعام أكبر التحديات التي يواجهها النظام. لا يوجد اتجاه نحو الاستقرار. وستتصاعد أزمات النظام.

لكن علينا أن نكون على يقين من أن التغيير سيحدث في إيران ونأمل أن يصل ربيع الحرية إلى إيران.

مهيار ماهوتشيان

مهيار ماهوتشيان

هنأ مهيار ماهوتشيان، من الجمعية الإيرانية في برلين، بالنوروز وقال إنه من دواعي السرور للنساء والرجال الإيرانيين وأصدقائهم بأن هذه الصحوة الكبيرة للطبيعة تتزامن مع الانتفاضة العظيمة للشعب الإيراني. تهانينا للشعب الإيراني قبل أي طرف آخر بحلول العام الجديد، وخاصة أولئك الذين يحتفلون بعيد النوروز في منازلهم الصغيرة بأقل الامكانيات. لكنهم لا يستسلمون. هذا الاحتفال يمثل الأمل الحي والمتنامي.

موجغان مصباحي

موجغان مصباحي

هنأت موجغان مصباحي من الجالية الإيرانية في برلين بحلول العام 1398 الإيراني، مضيفة أن نوروز هو يبشر بنهاية فصل الشتاء وبداية الربيع والأمل والسعادة، والأمل في وطننا مرتبط الآن بمقاومة الحرية والعدالة الاجتماعية. الملالي هم وحدهم الذين يريدون إطالة أمد الشتاء في إيران ولا يأتي ربيع الحرية. لقد رأيت الاهتمام والأمل في التغيير في مريم رجوي والشعب الإيراني الذي لم يستسلم. هذه المقاومة واحتجاجات الشعب الإيراني تعد بنهاية الديكتاتورية الدينية وتحقيق النصر.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات